الرئيسية / أرشيف الكاتب: الشاعر المعز رمرم رئيس مجلس الأ دارة

أرشيف الكاتب: الشاعر المعز رمرم رئيس مجلس الأ دارة

الإشتراك في الخلاصات
الشاعر المعز صديق فرح رمرم ...شاعر ..سودانى مصرى. عاش بهويه عربيه عريضه . *ماجستير الاداره والتكاليف...وخريج بكارلريوس اقتصاد ..تخصص ادارة الاعمال مع مرتبة الشرف الثانيه... *زماله المحاسبين الفنيين البريطانين AAT تخصص..محاسبه ادارة وتكاليف ..مع مرتبة الشرف الثانيه . *ماجستير الإعلام ..تحت تخصص .مفهوم الإعلام التقني المعاصر وفنون الاتصال *الدكتوراه في الادب ..عنوان الرساله (الجواري واثرهن في الشعر العربي في الاندلس )دراسه وجمع وتوثيق . *دبلوم التصميم . *دبلوم نظم المعلومات *العضو الذهبي باتحاد الإعلاميين العرب *عضو الهيئة العليا باتحاد الإعلاميين العرب. المدير والممثل الوحيد للاتحاد بمكتب السودان *عضو النقابة العامه للصحافة والطباعة والنشر *عضو الاتحاد العام للأدباء والكتاب السودانيين *رئيس مجلس إدارة مؤسسة وادي النيل للنشر والتوزيع والإنتاج الاعلامي ...ورعاية المواهب ***** *عملت بمجال اداره الأعمال حتي وصلت لدرجة المدير العام لمجموعة شركات السيفين الصناعيه ..ولازلت اعمل بنفس المجال في إدارة الأعمال ..غير بعض من أعمال خاصه بي * اجد نفسى بالشعر ...وبين الكلمات فانظم الالحان واقفى القوافى فاننى شاعر الحب ...وله اهديت كل لحنى غير خاشيا الملام ....احب نظم الشعر ...ولى اشعار غير الحب ...وفى كثير من المواضيع ولكنى لا انكر بانى اجد نفسى بالشعر الرومانسى ...اسرح بخيالى مع ملهمتى تلك الخياليه ...ولكنها كيان بداخلى وله هويه ...عشت بوطنى ...وتغربت كثيرا باكثر من دوله برغم النجاح ..باحثا دوما كنت عن اكتساب المزيد ...وعن رؤية العالم ...وكنت اعود للوطن ويعاودنى تارات الحنين الى الترحال وخوض المزيد من التجار ...والابحار فى سلوكيات ونفسيات لمجتمعات اخرى ...فاعاود التقل ...وهكذا كانت ولازالت ترحال وتنقل ...فى عالم كبير اريد دوما ان اخوض عباب اغواره المختلفه بمختلف البيءات والمجتمعات ...فهى تجراب وسرى النفس والروح وتصقلهما ...وايضا اكتساب المزيد من الخبرات العمليه والعلميه مما يؤهلنى بالتاكيد اكثر اكاديميا ..وعمليا...بنظم واساليب مختلفه تنمى مهاراتى ..وبحمد الله استقريت اخيرا بوطنى ...السودان ومصر فتاره هنا وتارة هناك ...واتابع اعمالى واشغالى ...ومهام وظيفتى وعملى ...وانشغالاتي..الادبيه والإعلامية.
كؤوسُ غرام.. د/ المعز رمرم

كؤوسُ غرام.. د/ المعز رمرم

كؤوسُ غرامى فى الحُبِّ كلُّ الفَرَحِ … و المَسَرَّات… همسٌ و وصلٌ و لمساتٌ تُسعِدُ المشتاقَ و تُطفئُ …. اللوعات …. أَسقيكِ من كؤوِس غرامى دِنانا … و كاساتٍ … و أَطبَعُ على شفتيك قُبلَةً ثُمَّ قُبُلات لأُطفئُ الأشواقَ .. وَ تَحِلُّ مكانَ العُبوسِ ضحكات و أَستَقى خَمرا من رِيقِكِ ...

أكمل القراءة »
د. المعز رمرم.. شاكرٌ فضلَ الله

د. المعز رمرم.. شاكرٌ فضلَ الله

شاكرٌ فضلَ الله شاكرٌ فضلَ الله أشكرُ .. أزمانى .. و اللهَ … القدير .. بما أعطانى .. من الصحةِ … و العقلِ .. حبانى .. من فضلِه ..و بالحلال أغنانى … و بنورِ الإيمانِ … طَّهَرَنى … و أجلانى .. و باتِّباعِ .. رسولِه .. أكرمنى .. … و ...

أكمل القراءة »
ثنَايا الحُلْم i.. د / المعز رمرم

ثنَايا الحُلْم i.. د / المعز رمرم

ثنَايا الحُلْم i أرَأيتِ ؟ أرَأيتِ كَيفَ أنَّ أمِيرَكِ قَـد تَبدَّى مِن ثنَايا الحُلْمِ يا حُلْمِي ؟ إِني أعِيشُكِ ألْفَ لَيْلَةٍ وَلَيْلَةٍ . هُوَ حُبٌّ مِن حُمَم وَأتَمنَّى أن أنثُرَ القُبَلاتِ عَلَى شَفَتَيْكِ ألْحَانًا كَالنَّغَمِ يَتَوقَّدُ جَمْرِي بشَوقِكِ يا أمِيرَتِي كَاللَّهَبِ وَكَم وَكَم أهفُو أنا لِتَقبيلِكِ وَعِنَاقٍ مِنكِ جم هَا ...

أكمل القراءة »
د/ المعز رمرم.. فيضُ المشاعر

د/ المعز رمرم.. فيضُ المشاعر

فيضُ المشاعر حلمتُ بك… امرأةً لى أنهلُ من فيض مشاعرك و أرتوِى من أنهار إحساسك أحببتك بكل لغات… العالم عشقتُكِ يا امرأة باحساس شاعر حوريةً أراكِ و ملائكيةً فى محياكِ و كأنك فقط من امتلك الزمانَ والمكانَ فأنتِ شمسى و قمرى . . أنتِ سحرى والبيان أنتِ حبٌ و إحساسٌ ...

أكمل القراءة »
صَـدَقْتِنِي i.. د/ المعز رمرم

صَـدَقْتِنِي i.. د/ المعز رمرم

صَـدَقْتِنِي i صَدَقتِنِي يا أمِيرَتِي حِينَمَا قُلْتِ إِنَّ لَيْلَكَ كُلّهُ السَّمَرُ وَالصَّخَبْ وَإِنَّ اللَّيالِي بصُحبَتِكِ تُشعِلُ في النَّفسِ الحُمَمَ وَاللَّهَبْ صَدَقتِنِي حِينَ قُلْتِ إِنَّ العُمْرَ بجـِوارِكِ أمرٌ عَجَبْ وَإِنَّ وَصلَكِ يُطفِيءُ كُلَّ شَغَفِي ، وَيُزيلُ عَن الرُّوحِ كُلَّ التَّعَبْ وَقَـد صَدَقتِنِي يا قَمَري وَمَلأتِي كُلَّ خَلَجَاتِي مِن حُـبِّك فَحُـبُّكِ هُوَ ...

أكمل القراءة »
د/ المعز رمرم… امـرأة زلزلت كياني

د/ المعز رمرم… امـرأة زلزلت كياني

امـرأة زلزلت كياني يـَا امْـرَأَةً زَلْـزَلَت كُـلَّ كَـيَـانـِي بـِطَـرْفٍ خَـجُـولْ هَـدَّت كُـلَّ قِـلاَعِـي وَحُـصُـونـِي بـِصَـوْتٍ عَـذْب يـُهَـدْهِـدُ رُوحِـي وَيـُسْـكِـرُنـِي يـَا امْـرَأَةً مَـلَـكَـت رُوحِـي وَمَـلأَت قَـلْـبِي بـِكُـلِّ اللُّـطْـف أُغْـرِمْتُ بـِهَـا حَـدَّ الـوُلُــوعْ وَمَـا أَنـَا سَـيِّـدَتـِي … سِـوَى مُـغْـرَمٍ وَمُـتَـيَّـمٍ بـِهَـوَاكِ وَأَنـَا أُفْـنِـي الـعُـمْـرَ عِـشْـقَـاً … وَخُـشُـوعَـاً إِنـِّي فـُـتِـنْـتُ بـِثَـوْرَةِ أُنــُوثـَـةٍ هَـدَّتْ ...

أكمل القراءة »
بريق الصباح.. الأديبه سميه العبدو

بريق الصباح.. الأديبه سميه العبدو

بريق الصباح في حضرة نور الصباح أعشق ذاتي أدللها أترنم بها بحب منبتها أرجعها إلى أصلها إلى تلك التربة التي عجنت منها في حضور خيوط الصباح أحيك من إشراقه عشقا يبهر فلا يزول أبدا قوامه النشاط والإقدام والثبات لأحيا الحياة الهادئة الرتيبة في حضرة سيادته أهيب بالحب لتفعم ذاتي بالرقي ...

أكمل القراءة »
بدربها أوف.. د/ المعز رمرم

بدربها أوف.. د/ المعز رمرم

بدربها أطوف بَحَثتُ فى كلِّ المعانى … و الحروف طَرَقتُ أبوابَ العرافاتِ ذواتِ الدُفوف تَجَرَّأتُ و اقترَبتُ من ذاتِ . الحروف فحُبُّها خطرٌ .. و هو بالصعابِ مَحفوف بُنيانُ الحُبِّ بالقلبِ مَرصوفٌ مرصوف اندمَجتُ بالحياةِ مع الملايينَ و الألوف و ما فَتَأَتْ لِحاظُكِ … تبدو و تتطوف فى حنايا قلبى… ...

أكمل القراءة »
أخـلاءٌ أصفـيـاء.. د/ المعز رمرم

أخـلاءٌ أصفـيـاء.. د/ المعز رمرم

أخـلاءٌ أصفـيـاء أَخِـلاَّء … أَصْـدِقَـاء … أَحِـبَّـاء فِـي تـَصَـافٍ وَمَـوَدَّةٍ … وَصَـفَـاء حُـبٌّ … يـَحْـمِـلُ مَـعَـانـِي الـوَفَـاء شَـرَاكَـةٌ … فِـي الخَـيْـرِ وَالضَّـرَّاء لاَ ضَـغَـائِـنَ بـَيْـنَـنَـا … أَوْ جَـفَـاء بـَلْ هُـوَ الـوِدُّ … وَحِـسُّ الانـْتِـمَـاء الـصَّـدَاقَـةُ … وَمَـعْـنَـى الإِخَـاء بـِقَـدْرِ الـقَـدْرِ … أَكِـفَّـاء الخَـطَـأُ بـَيْـنَـنَـا … مَـرْفُـوعٌ بـِإِعْـفَـاء وَالخَـيْـرُ مَـرْدُودٌ … ...

أكمل القراءة »
لن تشفع لك دموعك.. د/ المعز رمرم

لن تشفع لك دموعك.. د/ المعز رمرم

لن تشفع لك دموعك لا تنظري إليَّ هكذا، فلن تشفع لك تلك الدمعة اليتيمة الباردة، ولن تستجدي ملامح وجهك البريئة شفقتي اوعطفي كما كان في الماضي، إلى متى تريديني أن أعيش جسداً بلا روح، وقلباً بلا نبض، وواقعاً مريراً بلا حدود. لا أنكر أنك كنتِ حبيبتي.. في يوم.. من الأيام ...

أكمل القراءة »
إلى الأعلى