الرئيسية / القصة / ويبقى الأمل *-* صفاء قسطاني
ويبقى الأمل *-* صفاء قسطاني

ويبقى الأمل *-* صفاء قسطاني

ويبقى الأمل
ويبقى الامل ….
ذات يوم و في ليلة باردة ممطرة ,جلست قرب نافذة غرفة نومي أحاول اتمام كتابة قصة حياتي التي قد بدأت كتابتها منذ مدة, رغبة مني في توثيق اهم المحطات التي عشتها رفقة أشخاص وفي أماكن مختلفة…
تعبت من الكتابة ففتحت النافذة أشم رائحة التراب المبلل بمياه الخير.,أتطلع الى سماء حمراء تدرف دموع الرحمة وتروي قلوبا اعطشتها كثرة الذنوب. رق قلبي وبدأ يدعو بدون أن يأخذ إذني. فجأة هبت نسمة ندية وتسللت لغرفتي فبعثرت كل الأوراق التي كانت موضوعة على مكتبي. أغلقت النافذة وحاولت جمع ما شتته الرياح. أردت إعادة ترتيب أوراقي حسب تسلسل الأحداث, لكني لم استطع ذلك.جمعت الاوراق كما هي وبدأت أقر ما بها لعي أعيد تنظيمها. ومع كل قراءة ترتسم على ثغري ابتسامة الى ان انهيت القراءة.لكني تعبت وضاقت نفسي ,ووضعت الاوراق على جنب. وضعت رأسي على وسادتي اداعب النوم,
و خلال تأملي لما وقع لي في هذه الليلة, همس لي صوت ملائكي خافت وقال:” لعله خير لا تحزني, أعيدي ترتيب أوراقك فلازلت أمامك فرصة لذلك لا زال هناك أمل….. “.
حينها أيقنت أن ما حدث لي هو رسالة من السماء الرحيمة؛ وأن الوقت حان لإعادة ترتيب أوراقي المتبعثرة وترتيب أولوياتي.فنحن في حاجة إلى يد خفية تجعلنا نستيقظ من غفلتنا ونراجع حساباتنا…..
بقلم صفاء قسطاني

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن ﺍﺣﻠﺎﻡ المهندس ﺳﻜﺮﺗﻴﺮ ﻣﺪﻳﺮ التحرير

ﻣﺤﺮﺭﻩ ﻭﺑﺎﺣﺜﻪ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴﻪ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊوالحوادث ﻋﺮﺑﻴﻪ ﺍﺻﻴﻠﻪ ﻭﻟﺪﺕ ﻭﺗﺮﻋﺮﺕ ﺑﺎﻟﻤﻬﺠﺮ ﻭﻟﻜﻨﻲ ﻣﺎﺫﺍﻟﺖ ﺗﻠﻜ ﺎﻟﻤﻬﺮﻩ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺎﺻﻴﻠﻪ ﺣﺎﺻﻠﻪ ﻋﻠﻲ ﻣﺎﺟﺴﺘﻴﺮ ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﻪ ﻭﺍﻟﺎﻋﻠﺎﻡ ﺍﻋﻴﺶ ﺑﻠﻨﺪﻥ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﻪ ﺍﻛﺘب ﺍﻟﻨﺜﺮ ﻭﻟﻲ ﻋﺪﻩ ﺑﺤﻮﺙ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﻭﺣﻮﺍﺩﺙ ﺍﻟﺠﺎﻟﻴﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﻭﺟﻪ ﺍﻟﺨﺼﻮﺹ ﺑﺎﻟﻤﻬﺤﺮ ﻭﺍﺛﺮ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻪ ﺍﻟﻐﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺎﻗﻠﻴﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻋﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﻩ. ﺍﻛﺘب النثر

اضف رد

إلى الأعلى