الرئيسية / النثر الأدبى / وحي الصباح *-* سمية العبدو
وحي الصباح *-* سمية العبدو

وحي الصباح *-* سمية العبدو

وحي الصباح

صباح الحب والفطرة والجمال
صباح العفوية والسجية

كطير يتراقص يعزف لنا أنشودة الانتماء
والهوية

لتتراقص معه قلوبنا في تلاحم مع
أحاسيسنا

تترجمها لنا مشاعرنا حروفا تطرب لها
الآذان

وتتناغم معها ألحان الكون
بانسجام وتلاحم تام

صباح يشدنا إلى الإقدام والنشاط
في لجة الإشراق

كم نحن في سعي ننتقي من الحسن أرهفه
ومن الجمال أيقوناته
ليتداعى بنفوسنا كماله

وما إشراقات صباحاتنا إلا أبوابا نطرقها
فتفتح لنا جنائن سلام وعطر بخور
وودائع فنون

أنها الأرض الجنة والإبهار والوحي والنشور
الكنز الدفين للبقاء وللخلود

فما أرقانا وما أرهف موسيقانا
بها نسحر وتسحر بنا كل الألباب

فأرواحنا وأرواحها في اندماج تام في عالم السحر
والحب والرهافة و الجمال

فكيف لنا ألا نشرق ؟!
وكيف لنا ألا نحلم؟!

وكيف لنا ألا نعشق وألا نتسامى بنبض الحب؟!

وكيف لنا ولنا ولنا ألا تترجم أحاسيسنا ما نشعر بنبض الحب والبث والتفاعل الحسيس الثائر من أجل رفع أسقف الإنسانية بجمالها ورقيها؟!

صباحكم سعادة

سمية العبدو

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن ﺍﺣﻠﺎﻡ المهندس ﺳﻜﺮﺗﻴﺮ ﻣﺪﻳﺮ التحرير

ﻣﺤﺮﺭﻩ ﻭﺑﺎﺣﺜﻪ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴﻪ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊوالحوادث ﻋﺮﺑﻴﻪ ﺍﺻﻴﻠﻪ ﻭﻟﺪﺕ ﻭﺗﺮﻋﺮﺕ ﺑﺎﻟﻤﻬﺠﺮ ﻭﻟﻜﻨﻲ ﻣﺎﺫﺍﻟﺖ ﺗﻠﻜ ﺎﻟﻤﻬﺮﻩ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺎﺻﻴﻠﻪ ﺣﺎﺻﻠﻪ ﻋﻠﻲ ﻣﺎﺟﺴﺘﻴﺮ ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﻪ ﻭﺍﻟﺎﻋﻠﺎﻡ ﺍﻋﻴﺶ ﺑﻠﻨﺪﻥ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﻪ ﺍﻛﺘب ﺍﻟﻨﺜﺮ ﻭﻟﻲ ﻋﺪﻩ ﺑﺤﻮﺙ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﻭﺣﻮﺍﺩﺙ ﺍﻟﺠﺎﻟﻴﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﻭﺟﻪ ﺍﻟﺨﺼﻮﺹ ﺑﺎﻟﻤﻬﺤﺮ ﻭﺍﺛﺮ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻪ ﺍﻟﻐﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺎﻗﻠﻴﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻋﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﻩ. ﺍﻛﺘب النثر
إلى الأعلى