الرئيسية / الشعر الفصيح / وجئتُ لأستردًَك *-* احمد محمود عفيفي
وجئتُ لأستردًَك *-* احمد محمود عفيفي

وجئتُ لأستردًَك *-* احمد محمود عفيفي

/وجئتُ لأستردًَك!/
*************
أرَاكَ الآن مفتوناً بصدًك
وتنكرُ من قد صانَ عهدك
وكنتَ بالأمسِ تتمنًَى اللقاء
تسألني:وهل آحببتُ بعدك
ماذا جرى لهواك خبِرني
تماكرُ فِي ولا يتبدًَى ودًَك
أتنسى أنًَني الصبًُ الذي
أنساك صباً بالإغواءِ ضلًَك
وأنًَني العشقُ الذي أشفاك
من سُقمٍ الهوانِ ولم أصُدًَك
إن كُنتَ لا تذكُر فسلْ أيكاً
سكِرنا بدفئهِ حتى الثمالةِ
كنتُ نشواناً ومفتوناً بقدِك
أين رجفاتُ الحنين وأينها
الخفقاتُ هلً نفقتْ بمهدك؟
هلًَا منحتني حقًَ الولوجِ
لأرتـوي من خمرِ شهـدك
ما ضيرُ أن تأتي تُسامرني
وبالجيشانِ تضممني لصدرك
إن كان ظنًَك أنً بي هوسًٌ
وبي هـذيانُ فتوخًَى أنا سعدك
أنا العاشق فلا تأسىَ ولا
تتجنًَىَ فإنًِني قد صِرتُ وعدُك
أنا من جئتُ بالأشواقِ توًَاقًٌ
لكىْ أُحيي هَـواكَ , واستردًَك !!
*************
الشاعر/أحمد عفيفي
مصر

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن ﺍﺣﻠﺎﻡ المهندس ﺳﻜﺮﺗﻴﺮ ﻣﺪﻳﺮ التحرير

ﻣﺤﺮﺭﻩ ﻭﺑﺎﺣﺜﻪ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴﻪ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊوالحوادث ﻋﺮﺑﻴﻪ ﺍﺻﻴﻠﻪ ﻭﻟﺪﺕ ﻭﺗﺮﻋﺮﺕ ﺑﺎﻟﻤﻬﺠﺮ ﻭﻟﻜﻨﻲ ﻣﺎﺫﺍﻟﺖ ﺗﻠﻜ ﺎﻟﻤﻬﺮﻩ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺎﺻﻴﻠﻪ ﺣﺎﺻﻠﻪ ﻋﻠﻲ ﻣﺎﺟﺴﺘﻴﺮ ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﻪ ﻭﺍﻟﺎﻋﻠﺎﻡ ﺍﻋﻴﺶ ﺑﻠﻨﺪﻥ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﻪ ﺍﻛﺘب ﺍﻟﻨﺜﺮ ﻭﻟﻲ ﻋﺪﻩ ﺑﺤﻮﺙ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﻭﺣﻮﺍﺩﺙ ﺍﻟﺠﺎﻟﻴﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﻭﺟﻪ ﺍﻟﺨﺼﻮﺹ ﺑﺎﻟﻤﻬﺤﺮ ﻭﺍﺛﺮ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻪ ﺍﻟﻐﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺎﻗﻠﻴﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻋﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﻩ. ﺍﻛﺘب النثر

اضف رد