الرئيسية / القصة / نيران صديقة *-* عمر الخيام الدمشقي
نيران صديقة *-* عمر الخيام الدمشقي

نيران صديقة *-* عمر الخيام الدمشقي

نص بعنوان

نيران صديقة

====

اه والف اه

اعلم انها لن تنجيني تلك التهيدات من التفكير ولن تعفيني من التقصير ولن تهديني بعد كل هذا التقصير الى تدبير يريح قلبي … ولكن ما علينا لنقل اني بدأت الأن من جديد وبعد ان زفرت عدة زفرات عميقة واخرجت ما بصدري من شحنة كانت تربض على قلبي وكأنها صخرة كبيرة ومكدسة بأطنان من الهواء قد ملئت صدري ويعجز عن الانشراح ولكني انا المصر على البقاء ,, اخرجت من داخل رئتي ما استطعت من هواء وابقيت البقية كما هي باقية لزفرة ثالثة

المهم اني ازفر كل ما احتجت الى ذلك ولكني للأمانة لا ارتاح ابدا ,و السبب واضح هي نعم نعم هي .. تلك المشاكسة التي تشبه الفيروس الخبيث نعم هذا تعبير دقيق انها تخترقني كما لو انها هكر دخل حاسوب افكاري تعيش بداخلي و تعلم بكل تحركاتي لقد استعمرت كل ملفات عقلي الداخلية وشغلت حيزا كبيرا من وقتي والصراحة لا اعرف التخلص منها برغم تناولي الكثير من المسكرات التي تذهب العقل ولا اعني هنا بالمسكرات { الخمور } معاذ الله ابدا بل اعني ما هو من شاي وقهوة ومكسرات التي تلهي عن التفكير وتغني عن التفكير وتذهب بالوقت ,

اكذب ان قلت نجحت ,, لم انجح في الابتعاد عنها اشعر بالاغتراب اشعر بالنقص اشعر بعدم الامان ,, ماذا افعل ولهذا تراني حائرا و اكثر من الزفير حتى اخرجها من صدري ؟

ولكنها محتلة كل تفكيري

نصحني احد الاصدقاء
قال لي هلا جربت ان تتحدث اليها مرة اخرى وتفتح معها صفحة جديدة او تعود وتتكلم معها بكل صراحة ’
قلت له لا ينفع ابدا ان اعيد التجربة مرتين لأنها كاذبة نعم واصفها بالكاذبة لأني عهدت منها الكذب واني اخبر السيدة حين تريد اخفاء امر ما واعرف كيف تتصرف وكيف تلفق اشياء غريبة وغير مقنعة وغير صالحة لتكون بديلا للحقيقة ..

قال اذا كيف تجد طريقة

قلت هذا ما يحيرني اني صدقت منها شيء واحد فقط

قال وما هذا الشيء الذي صدقت وانت تنعتها بالكاذبة ,,

قلت هي تحب بصدق واظن هنا تصدق ولكنها تخاف من اظهار هذا الحب لهذا اراها تكذب في اخفاء الحقيقة ؟

التفت صديقي الي وقال فعلا انت غريب عجيب تفكر بشخص وهو بعيد عنك وتتألم من شدة التفكير به يا اخي انسى كما نسيك وانتبه لحياتك وعد كما اعرفك …

ضحكت وعدت الى تلك الاهات مرة ثانية وكررت الزفير مرات ومرات ولعنت الضجر والوقت القراءة والكتابة والشراب والقعود والقيام والنوم والطعام والصيام حتى اني لعنت الشيطان الوف المرات ؟؟؟

قال … على رسلك يا رجل انا اتشاطر معك اطراف الحديث حتى تنساها ليس اكثر هون عليك الامر وافعل كما فعلت انا
وبدون تفكير قلت
ماذا فعلت

وكأنه كان يقول لي فعلا انت رجل احمق اخرق تعشق امرأة بهذا الغباء ,,اما تعلم ان النساء شذرات من نار تحرق القلوب وتلهب المشاعر وتقد المضاجع وتؤرق الحيارى .. ثم اردف صديقي يقول

قد مررت بتجربة الحب في ايام دراستي با الجامعة وعشت نفس الظروف بل اشد منها حتى اني اردت الانتحار اكثر من مرة من شدة الم الحب ,,

التفت اليه قلت حقا اردت ان تنتحر
وانا اعلم انك لن تفعل هكذا حماقه

قال نعم كنت سأفعلها لولا اني وجدت ان النسيان هو علاج لأي مرض مهما تعاظم نعم هو مؤلم في البداية كما النار حين تحرقنا اعترف انها تترك اثار ولكنها تزول مع الوقت ويمكن اجراء تجميل الان لأي جرح ؟؟

قلت الا جراح القلب لا تجميل لها ايها الصديق ولا يمكن ان ترمم سيبقى اثر الجرح حتى يأتيك جرح اعظم فوق القديم وهكذا تبني الجراح بعضها البعض حتى تنجلط وتموت قهرا من الحب ,,

قال صديقي
ان حالك هذا لا يسرني ابدا .. غدا اكتب لك عن مغامراتي ايام الجامعة واخبرك كيف نسيت من احببت وعدلت عن الانتحار اما الأن استميحك عذرا لدي موعد اريد الخروج اليه ؟؟
قلت لا بأس في امان الله وعدت الى زفرات العشق وانفخها علها تنجلي واخرج مع كل زفرة حسرة اتراني اصدق ما قال صديقي وانه قد تمكن فعلا من نسيان من احب بتلك السهولة ابقي الأجابة الى عودة صديقي الى محادثتي التالية اما الان استودعكم الله

في حديث اخر……

عمر الخيام الدمشقي

استنبول المنفى

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن ﺍﺣﻠﺎﻡ المهندس ﺳﻜﺮﺗﻴﺮ ﻣﺪﻳﺮ التحرير

ﻣﺤﺮﺭﻩ ﻭﺑﺎﺣﺜﻪ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴﻪ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊوالحوادث ﻋﺮﺑﻴﻪ ﺍﺻﻴﻠﻪ ﻭﻟﺪﺕ ﻭﺗﺮﻋﺮﺕ ﺑﺎﻟﻤﻬﺠﺮ ﻭﻟﻜﻨﻲ ﻣﺎﺫﺍﻟﺖ ﺗﻠﻜ ﺎﻟﻤﻬﺮﻩ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺎﺻﻴﻠﻪ ﺣﺎﺻﻠﻪ ﻋﻠﻲ ﻣﺎﺟﺴﺘﻴﺮ ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﻪ ﻭﺍﻟﺎﻋﻠﺎﻡ ﺍﻋﻴﺶ ﺑﻠﻨﺪﻥ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﻪ ﺍﻛﺘب ﺍﻟﻨﺜﺮ ﻭﻟﻲ ﻋﺪﻩ ﺑﺤﻮﺙ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﻭﺣﻮﺍﺩﺙ ﺍﻟﺠﺎﻟﻴﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﻭﺟﻪ ﺍﻟﺨﺼﻮﺹ ﺑﺎﻟﻤﻬﺤﺮ ﻭﺍﺛﺮ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻪ ﺍﻟﻐﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺎﻗﻠﻴﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻋﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﻩ. ﺍﻛﺘب النثر
إلى الأعلى