الرئيسية / المقالات الأدبية والثقافية / نشاط المخابرات الإسرائيلية على الأراضى المصرية وتفجيرات الكنائس ,,,,,,د / محمد البكرى
نشاط المخابرات الإسرائيلية على الأراضى المصرية وتفجيرات الكنائس ,,,,,,د / محمد البكرى

نشاط المخابرات الإسرائيلية على الأراضى المصرية وتفجيرات الكنائس ,,,,,,د / محمد البكرى

نشاط المخابرات الإسرائيلية على الأراضى المصرية وتفجيرات الكنائس
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
# كل من خامره الشك فى أن الموساد هو الضالع الوحيد فى كل تفجيرات الكنائس فى مصر .. هو شخص معتوه فاقد للأهلية ، أو متنطع لا يعنيه أمر بلاده ، أو عميل متستر للموساد وخائن لمصر وشعبها .
# أنا أعرف ما يخطط له الموساد ، وقد التقيت بجواسيسه فى لندن وباريس ومصر المحروسة ، فمقولتى ليست وليدة دراسات ، وانما استقيتها من لقاءات مباشرة ، وأجهزة أمن مصر تعلم هذا ، وأتحدى أن يناظرنى أحد مسئولا كان أم غير مسيؤل .
++++++++++++++++
# الخطة فى كلمتين .. اشعال حرب أهلية بين مسلمى ومسيحيى مصر .. يعقبها تدخل دولى .. ينتهى بدولة مسيحية على كامل الأراضى شرق النيل من رأس البر بدمياط وحتى أسوان ، مع التنازل عن الشريط الحدودى مع السودان لأهل النوبة الذين سيصلون بحدودهم الى الحبشة .. ثم إعلان اتحاد كونفدرالى بين الدولة المسيحية الوليدة وإسرائيل ، واعطاء بدو سيناء حكما ذاتيا قبليا مقابل التخديم على المشروع الصهيونى هذا ، إفقاد مصر 40 مليونا خلال تنفيذ هذا المخطط .
+++++++++++++++
# وجواسيس إسرائيل ليسوا كائنات فضائية .. انهم بشر يتلتقونهم كثيرا فى حياتكم وانتم لا تعلمون .. تعالوا نتعرف على بعضهم ، ممن يعيشون حولنا ..
___________
# قرية الجواسيس فى عزة معروفة للجميع .. انها قرية ( الدهينية ) التى اجتمع فيها كل الجواسيس العرب بعد الانتفاضة الفلسطينية الباسلة ، عام ( 1987 ) والتى بدأت الجماهير الفلسطينيه وقتها ، تصفية عملاء إسرائيل وتدمير ممتلكاتهم ، ففروا مزعورين تحت جنح الظلام يحملون ما خف وزنه وغلا ثمنه ، مع عائلاتهم الى معسكرات الجيش الاسرائيلى طالبين حماية ، هذا الجيش الذى فشل فى ارهابهم للعودة الى مساكنهم وهو يلمس خسارته الكبيرة فى فقد كل عملائه دفعة واحدة ، ليجئ أمر القيادة العامة من تل ابيب بتجميع الجواسيس والمتعاونين معهم بقرية ( الدهينية ) ، ليعيشوا معا فى عزلة وخوف ، منذ الاتفاق الفلسطينى الإسرائيلى بتسليم قطاع غزة وأريحا للسلطة الفلسطينية .
———————————————
* تعدادهم الآن يتجاوز ال 2000 شخص من الرجال والنساء والصبية والأطفال ، الرحلة اليهم تستغرق 40 دقيقة بالسيارة من وسط قطاع غزة . يكسبون أرزاقهم بالتوجه كل صباح الى قرية ( بيحات شالوم ) فى إسرائيل ، على مسافة 15 كيلومترا للعمل فى الحقول مقابل 100 شيكل يوميا ، وبعضهم يفضل العمل فى مزارع قريتهم . معظم النساء يعملن فى مزارع الطماطم ، ومن أشهر جواسيس القرية ، أبا عن جد ، عائلة ( فايز أحجيرات ) ، وفى المقابل يوجد فى القطاع أشهر صائد جواسيس .. حيث لا يكل عن تصفية الجواسيس وقتلهم .. إنه ( احمد صبحى خليفة ) الذى بدء عمله ، بتصفية الجاسوس ( صلاح عاشور ) من دير البلح .
* ويقول الجواسيس انهم لا يمتلكون فرصة للتوبة ، فهم جواسيس ، يلدون جواسيسا ، وأن الجواسيس الكبار لا يقترب منهم انسان .. سبحان الله حتى أعمال التجسس طالتها الطبقية !
———————————————
* لم تتوقف إسرائيل عن التجسس على مصر لحظة واحدة ، رغم اتفاقية السلام ، وكيف لا نتصور هذا وهى تتجسس على صاحبة الفضل فى وجودها _ امريكا _ وما حكاية الجاسوس ( بولارد ) بخافية على أحد ، ومؤكد أن هناك كثيرون غيره !
* سائقو السيارات البيجو عند منفذ رفح البرى يعرفون الشيخ ( ابراهيم عرارة ) ويدينون له بالولاء ، هذا الرجل الهارب من حكم بالاشغال الشاقة 15 عاما على زمة القضية ( 268 ) كلى وسط القاهرة .. إنه أحد أشهر عملاء الموساد ، يمارس مهامة فى اصطياد العملاء بصحبة ضابط الموساد الشهير ( أبو هارون )
————————————————–
* تقول أوراق قضيته أنه حاول تجنيد فتاة مصرية ( سحر سيد محمد عمر ) أثناء عبورها المنفذ فى سيارة بيجو يقودها ( عوض موسى ثابت زعرب ) فلسطينى الجنسية ، وأنهما قاما بتقديم الفتاة لأبو هارون ، الذى وعدها بامتلاك العمارات فى القاهرة لو نفذت طلبات الموساد .
* سحر هى الشقيقة الصغرى لمصرية ، تدعى (حياة ) متزوجة من فلسطينى ( عبد الكريم متولى ) يقيم فى منطقة عسكرية _ كوثر _ على مقربة من رفح ، فى الجانب الإسرائيلى .
* قدم عرارة الفتاة لصديقه ضابط الموساد على أنه تاجر أنتيكات ، الذى طلب منها معلومات عن منطقة خان الخليلى ومنتجاتها ، ولكن عيوننا بالتعاون مع السلطة الفلسطينية كانت ترصد كل شئ ، فعرارة معروف لنا وتعاونه مع الموساد بدء من أيام احتلال سيناء ، وتجنس بالجنسية الإسرائيلية ، ويقوم بفرز المصريين المترددين على المنفذ وكذلك الفلسطينيين لتجنيد من يصلح منهم .
————————————————-
* عشرات الحالات تحت عيون مخابراتنا ، وفى بيت الجواسيس المعروف ب ( حى الرملة ) تدور حرب الخفاء بيننا وبين الموساد .
* وينزل الجواسيس القاهرة فى ثياب السياح وينزلون أفخر الفنادق ، ويصرفون ببذخ ، فالمعلومات ثمينة والموساد يدفع وهم ينفذون بكل دقة ، ولغتهم العربية تسهل عليهم الاندساس . العشرات منهم يمرحون فى قلب القاهرة يتجسسون ويقيسون نبض القلب الكبير . وقد التقينا بالعديد منهم فى اعتصامات ميدان التحرير ، واعتصامات ماسبيرو .
* ضباط الموساد يتركزون على الحدود فى رفح وطابا ايضا ، واغلب الضباط من ( النساء ) .. فهن أقدر على الغواية ، وأسرع فى اصطياد المعلومات .
————————————————–
* من عملاء الموساد ( محمد أبو فريخة ) بدوى من بئر سبع ومقيم فى اللد ، وهو من أمهر سارقى السيارات فى إسرائيل ، الموساد يغطى على نشاطه ويحميه من فرق الاغتيالات الفلسطينية ، التى تسعى ورائه لتصفيته وهى تعلم أنه من بيت كله عماله للموساد .
* (عبد الفتاح عيسى ).. يعمل فى المحارة وتبليط الأرصفة ، وخاله .. (عبد الحميد ابو لبد ) كان أحد متحدثى الاذاعة الإسرائيلية بالعربية ، وكلاهما يعمل لحساب الموساد ، وعملهما الأساسى متعلق بالعرب الإسرائيليين … زارا القاهرة عدة مرات ، مكانهما المختار شيراتون القاهرة يمضيان اوقاتهما متنقلين بين حوارى القاهرة وضواحيها ، ويقدمان المعلومات للضابط ( ديفيد أوفيس ) المسئول عن الجواسيس العرب بالقاهرة .
* ( أحمد أبو موسى ) من سكان اللد ، أصوله بدوية من بير سبع تم تجنيده للموساد من سنة ( 1987 ) ويتعامل مع الضابط _ليفى مائير- فى مستعمرة ( يا دارم .. بم ) باللد .
* ( عادل أبو رزق ) عربى من الرملة اسرائيلى الجنسية تعود اصوله الى صرفند ، بلدة صغيرة بجوار الرملة .
* ( توفيق ميلاد ) عربى من أصول ليبية متزوج من أوروبية ، مكلف بجمع معلومات عن ليبيا ، زار القاهرة مرتين والتقى بديفيد أوفيس فى الشيراتون .
* ( عبد السلام ميلاد ) شقيق السابق ، زار ليبيا والتقى بشقيقة ، وعاد الى إسرائيل عبر القاهرة ، وهو من كبار مقاولى إسرائيل .
* ( عائلة أبو سالم ) لا تقل اهمية عن عائلة ميلاد .. وكبيرها ( خليل ابو سالم عربى ) اسرائيلى الجنسية ، له علاقة وطيدة بحزب العمل الاسرائيلى ، لا يخلو بيته من زيارات يومية لقيادات اسرائيلية بارزة ، اولاده احمد وعدنان وعزام وعامر من مرتادى القاهرة ويعملون لحساب الموساد .
——————————————————
* هؤلاء هم الطابور الخامس العامل فى الأراضى المصرية ، وهو مجند لضرب الجبهة الداخلية ، وايهان قوتها وتفتيت صلابتها بنشر الشائعات واثارة الاضطرابات وزرع بذور الفتنة الطائفية .
* أنزعج كثيرا وأنا أتابع تحركات الموساد فى مصر والمنطقة العربية عموما . احساسهم الوراثى بالخوف يدفعهم الى دس أنوفهم فى كل مكان ، تحسبا لخطر فى أذهانهم فقط ، ورغم قوة الاستخبارت المصرية ومنعتها ، لكن العدو لن يعدم ثقب ابرة ينفذ منه ، وعلاج هذا ممكن كما تفعل كل الدنيا .
* كم أدرك الآن مدى تقصيرنا فى فى تدريب ودعم الأجهزة الاستخباراتية الفلسطينية ، وكأننا لا ندرك أنهم يشكلون عمقا استراتيجيا ، للعمل الآمن لأجهزتنا .
————————————————–
* دفعنى الألم ، والاحساس بالقهر ، والامتهان ، وقصر الديل ، الى حالة من التداعى الحر ، ووجدتنى أعود قليلا للوراء وأتذكر جاسوسا ، كان وما يزال يشعرنى بالغثيان .. إنه ( عدنان ياسين ) ، الذى خان ياسر عرفات ومنظمة التحرير وقياداتها وملايين العرب ، الذين أذهلهم حجم التغلغل الموسادى ، فى أعلى مستويات القيادة الفلسطينية .
—————————————————
* ( عدنان ياسين ) .. 48 سنة ، كان الزراع الأيمن والنائب للسفير الفلسطينى فى تونس ( بلعاوى ) ، وكان بلعاوى أقرب المقربين لياسر عرفات رحمه الله ، وكان المسئول الأول عن أجهزة الأمن الفلسطينية منذ اغتيال ( أبو إياد ) ،وهكذا كان كل شئ كتابا مفتوحا أمام الموساد ..والطريف أن عدنان أثناء التحقيق معه ، طالب المحققين بالتعامل معه كضابط موساد اسرائيلى .
* كان عدنان يشرف على الملفات الحساسة الفلسطينية ، السرية والعلنية ، يملك قوائم كاملة باسماء وعناوين وهواتف وأنواع وأرقام سيارات كل المسئولين الفلسطينيين وكوادر المنظمة ، وكل ما يتعلق بياسر عرفات حتى ترتيب الطائرة الخاصة التى كان يغيرها باستمرار ، واعترف بأنه أدخل اجهزة تنصت متطورة جدا الى مكتب قيادى المنظمة بتلك الأيام ، ومنهم محمود عباس ( ابو مازن ) وكذلك مكتب السفير بلعاوى .
—————————————————–
* ترى هل كان عدنان يعمل وحدة فى خدمة الموساد ، أم أنه استغل موقعة فى بناء شبكة تخابر لصالح اسرائيل تعدت ابنه ( هانى ) الذى قام بتجنيده بعد عودته من دراسة هندسة الميكانيكا فى ألمانيا ، وعاد ليعمل فى الفرقة _ 17 _ تحت قيادة أبو الطيب ، وكانت مسئولة عن حماية الرئيس الفلسطينى .
* ترى ما الدور الذى لعبه عدنان فى عمليات اغتيال ، طالت قيادات فلسطينية آنذاك ، مثل عملية أبو جهاد ( خليل الوزير ) ، وعملية اغتيال ( ابو اياد ) ، و ( عاطف بسيسو ) اثناء زيارته السريه لفرنسا .
——————————————————
* تقول بعض التسريبات أن شبكة عدنان ياسين كانت واسعة جدا .. هو شخصيا لم يكن سوى جزء من شبكة مهولة ، رأسها فى تل ابيب وجسمها فى أوروبا .
وتشير مصادر فلسطينية ، الى اختراقات مهولة لمنظمة التحرير ، حتى أن أحد مساعدى عرفات فى مرحلة بيروت ، أرشد الطيران الإسرائيلى الى عمارة ( الاونيون ) مقر الوحدة – 17 – المكلفة بحماية عرفات ايامها ، وهاجمها الطيران مستخدما قنابل فراغية سحقت المبنى ومن فيه ، ولولا أن عرفات كان قد غادر قبلها بلحظات لقضى مع الآخرين .
——————————————————–
* هكذا تكون مرارة الخيانة فى حياتنا ، نفقد رجالا أغلى من نور العين ، ويتملكنا الخوف وتغادرنا الثقة ، ويزيد من حسرة قلوبنا ، أننا ما نزال مختلفين ، ينهش بعضنا الآخر ، والأخبار تصل الى تل ابيب تباعا ، وجواسيسها الاستراتيجيون من المصريين ، والذين يمتلكون الحق فى اصدار تعليمات للجيش الاسرائيلى ببدء عمليات موسعة ضد مصر ، او حتى حرب شاملة ، هؤلاء يعيشون بين ظهرانينا ، واطفالهم يتنططون على أكتافنا .
* نعرفهم بسيماهم وغباوتهم وشذوذهم ولا نستطيع معهم شيئا ، نخادع أنفسنا ونرجو لهم توبة ، لن تكون أبدا ، فخلاياهم فسدت واخضعها السرطان لارادته ، وباتت تنتشر فى جسد الأمة وخاصة بين الاعلاميين ورجال الأعمال .
* لم تعد حياة الشرفاء فى مأمن على أرض مصر ، ولكن هذا هو الواجب ، أبناؤنا على الحدود ، ونحن هنا . احرصوا على الموت ، توهب لكم الحياة ، فإن نلتم الشهادة فسوف تروى دماءكم شجرة الحرية والكرامة .. مصر أمانة ، فماذا أنتم فاعلون ؟؟؟!!!
——————————————————–
*** ربما يكون من المفيد أكثر الدخول مباشر فى عمليات التخابر التى تتم على الاراضى المصرية وفى دول الجوار التى تمثل عمقا استراتيجيا للجهاز المصرى العملاق . نعم عملاق .. وهو آخر أمل لنا مع قواتنا المسلحة لحماية حريتكم واستقلال اراضيكم !
* قامت ثورة يوليو 1952 ، ومصر لا تملك جهاز مخابرات ، فقط كان هناك ماسمى ( القلم السياسى ) وكان تابعا للمباحث العامة .
* تم تشكيل حهاز مخابراتنا برياسة ( ذكريا محى الدين ) عضو مجلس قيادة الثورة ، وبدأت عملياتنا المخابراتية الناجحة فى الداخل والخارج !
* تلاه ( على صبرى ) .. أحد الضباط الأحرار وأمين عام الاتحاد الاشتراكى ورئيس وزراء أسبق .
* تلاه ( صلاح نصر ) ترأس الجهاز لفترة طويلة ، وحاكمة السادات حين تولى مع آخرين
* ثم ( أمين هويدى ) وهو كاتب كبير مرموق ومعروف .
* ثم ( حافظ اسماعيل ) .. الخبير السياسى .
* ثم ( أحمد كامل ) بعد ان كان محافظا للاسماعيلية .
* ثم ( المشير احمد اسماعيل ) وزير الدفاع
* ثم ( كمال حسن على ) الذى عمل فيما بعد وزيرا للدفاع ثم رئيسا للوزراء .
* ثم اللواء نور عفيفى
* ثم ( أمين نمر ) ..
* وكان آخر جنود الوطن اللواء الشهيد ( عمر سليمان ) رحمه الله ، والذى سيزوى بعده كل اسم سيرأس جهازنا الوطنى ، وقد وتبعه آخرون حتى اللحظة التى أحدثكم فيها الآن بعد تفجيرات كنيستى الغربية والكتدرائية بالإسكندرية .
——————————————————
* قامت المخابرات المصرية مابين عام 1952 وحتى جلاء الانجليز عن خط القناة فى صيف 1956 ، بعمليات مكثفة للمقاومة الشعبية .
* كانت تبعية القلم السياسى منذ 1936 للمخابرات الانجليزية ، وبعد قيام الثورة كانت السفارة الانجليزية ، تمد مخابراتنا الحديثة بتقارير كاذبة عن مواطنين شرفاء تتهمهم فيها بمعاداة الثورة ، مما دفع جهازنا الوطنى للاستقلال التام ليحقق نجاحاته مذهلة فى الداخل والخارج .
——————————————————–
* لاينحصر دور الجهاز المصرى فى مواجهة نشاط الاستخبارات الاسرائيلىة وأعمالها المكثفة ضد مصر فى الحرب والسلم ، وذلك ليس إلا جزء من خريطة واسعة تستهدف ضمن أولوياتها ايقاف النشاط التجسسى الخارجى ضد مصر بكل أشكاله وأساليبه .
* صدر اول قانون ينظم العمل فى المخابرات المصرية يحمل رقم ( 164 )سنة 1964 . الغى ليحل محلة القانون ( 100 ) لسنة 1971 . هذا الذى عدل فى ديسمبر سنة 1988 . ليعطى حصانة اكتر لرجال المخابرات .
* والتحقيقات فى الاتهامات الموجهة لرجل المخابرات تتم قبل القبض عليه ، بعد تحريات دقيقة وأدلة وإثباتات وقرائن كافية ، كما أن النيابة ايضا تقوم بالتحقيقات قبل القاء القبض .
———————————————————
* جهاز المخابرات المصرى مثل كل أجهزة العالم الحديثة يعتمد فى الاستجواب للعناصر المعادية وغير ذلك ،على علم النفس ، ووفق نتائج بحوث علمية وقواعد قانونية وخطوات مدروسة ومعلومة توضع بعناية ودقة وكفاءة وصبر ، وليس فيها مجال للارتجال والافتراضات .
* وبين الحين والآخر تفرج مخابراتنا عن بعض أسرارها ، ضمن خطة لتثقيف المواطن أمنيا ، ولا نسمح لمن يتركون العمل بكتابة شئ عن عملهم السابق ، وإنما تدور كتاباتهم حول ذكرياتهم الخاصة ، ولا ينشر شئ الا بعد مراجعة الادارة العامة للمخابرات .
………………………………………………… الى اللقاء فى حلقات أخرى !
_________________________________________________
* ( منظمة قبول الآخر لحقوق الإنسان د / محمد البكرى
…. المركز القومى للدراسات الإستراتجية والأمنية والسياسية )

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن ﺍﺣﻠﺎﻡ المهندس ﺳﻜﺮﺗﻴﺮ ﻣﺪﻳﺮ التحرير

ﻣﺤﺮﺭﻩ ﻭﺑﺎﺣﺜﻪ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴﻪ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊوالحوادث ﻋﺮﺑﻴﻪ ﺍﺻﻴﻠﻪ ﻭﻟﺪﺕ ﻭﺗﺮﻋﺮﺕ ﺑﺎﻟﻤﻬﺠﺮ ﻭﻟﻜﻨﻲ ﻣﺎﺫﺍﻟﺖ ﺗﻠﻜ ﺎﻟﻤﻬﺮﻩ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺎﺻﻴﻠﻪ ﺣﺎﺻﻠﻪ ﻋﻠﻲ ﻣﺎﺟﺴﺘﻴﺮ ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﻪ ﻭﺍﻟﺎﻋﻠﺎﻡ ﺍﻋﻴﺶ ﺑﻠﻨﺪﻥ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﻪ ﺍﻛﺘب ﺍﻟﻨﺜﺮ ﻭﻟﻲ ﻋﺪﻩ ﺑﺤﻮﺙ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﻭﺣﻮﺍﺩﺙ ﺍﻟﺠﺎﻟﻴﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﻭﺟﻪ ﺍﻟﺨﺼﻮﺹ ﺑﺎﻟﻤﻬﺤﺮ ﻭﺍﺛﺮ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻪ ﺍﻟﻐﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺎﻗﻠﻴﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻋﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﻩ. ﺍﻛﺘب النثر
إلى الأعلى