الرئيسية / قراءات نقدية / من الشعر لحكمة *-* السعيد عبد العاطي مبارك
من الشعر لحكمة  *-* السعيد عبد العاطي مبارك

من الشعر لحكمة *-* السعيد عبد العاطي مبارك

( من الشعر لحكمة )
قومِي هم قتلوا أُمَيمَ أخي * فَإِذا رميتُ يُصِيبنِي سهمي ٠

فلئن عَفَوْت لأعفونْ جَللا * وَلَئِن سطوتُ لأوهِننْ عظمي ٠
” الشاعر الفارس المجيد الجاهلي الحارث بن وعله “

أما (أميم) فهو نداء مرخَّم لـ أُمَيْمَة، وليس أميم أخاه- كما توهّم البعض، وكانت أميمة تحرضه على أخذ الثأر، وتلومه على تركه، فاعتذر في ذلك بما قاله.
يَقُول:
قومي يَا أُمَيْمَة هم الذين فجعوني بأخي ووتروني فِيه، فإِذا انتقمت منهم عاد ضَرر ذلك عليّ لأن عِزّ الرجل بعشيرته.
وهذا الكلام فيه إبداء الحزن والفجيعة، وليس مجرد إخبار.
– السطو الْقَهْر بالبطش، والوهن الضعْف.
والجَلل من الأضداد- يكون للصَّغِير وللعظيم وَهُوَ المُراد هنا.
والْمعْنى: إِن تركتُ الانتقام منهم صفحت عن أَمر عظِيم، وإن انتقمت منهم أَوهنت عظمي وهددت ركني.
( من كتاب الحماسة لأبي تمام-شرح التبريزي )
السعيد عبد العاطي مبارك ٠

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن ﺍﺣﻠﺎﻡ المهندس ﺳﻜﺮﺗﻴﺮ ﻣﺪﻳﺮ التحرير

ﻣﺤﺮﺭﻩ ﻭﺑﺎﺣﺜﻪ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴﻪ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊوالحوادث ﻋﺮﺑﻴﻪ ﺍﺻﻴﻠﻪ ﻭﻟﺪﺕ ﻭﺗﺮﻋﺮﺕ ﺑﺎﻟﻤﻬﺠﺮ ﻭﻟﻜﻨﻲ ﻣﺎﺫﺍﻟﺖ ﺗﻠﻜ ﺎﻟﻤﻬﺮﻩ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺎﺻﻴﻠﻪ ﺣﺎﺻﻠﻪ ﻋﻠﻲ ﻣﺎﺟﺴﺘﻴﺮ ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﻪ ﻭﺍﻟﺎﻋﻠﺎﻡ ﺍﻋﻴﺶ ﺑﻠﻨﺪﻥ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﻪ ﺍﻛﺘب ﺍﻟﻨﺜﺮ ﻭﻟﻲ ﻋﺪﻩ ﺑﺤﻮﺙ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﻭﺣﻮﺍﺩﺙ ﺍﻟﺠﺎﻟﻴﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﻭﺟﻪ ﺍﻟﺨﺼﻮﺹ ﺑﺎﻟﻤﻬﺤﺮ ﻭﺍﺛﺮ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻪ ﺍﻟﻐﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺎﻗﻠﻴﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻋﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﻩ. ﺍﻛﺘب النثر
إلى الأعلى