الرئيسية / النثر الأدبى / ملحمة حنيني لأمي 5*_* الشاعر احمد عبداللطيف النجار
ملحمة حنيني لأمي 5*_* الشاعر احمد عبداللطيف النجار

ملحمة حنيني لأمي 5*_* الشاعر احمد عبداللطيف النجار

ملحمة حنيني لأمي 5
ــــــــــــــــــــــــ

حنيني لأمي ..
رحيق الحياة …!
قلم وكلمات
أحمد عبد اللطيف النجار
شاعر عربي

يقولون البنفسج ينشر رحيقه والريحان ينشر رحيقه والأرجوان ينشر رحيقه والياسمين ينشر رحيقه والورد الجوري ينشر رحيقه !
كل هؤلاء لا يساوون شيئاً أمام رحيق أمي وعطفها وحنانها !
فمن أراد أن يستنشق رحيق أمه فليلزم قدميها ، لأنه ساعتها سوف يشم ريح الجنة ، بل ويعيش فيها !..
أليست الجنة تحت أقدام أمهاتنا !
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

رحيق الحياة ….
لو تعلمون …
ينشر شذاه …
بعطر العيون …
وحبي لأمي …
شذاه أصون …
ألا ليت روحي …
في نفسي تهون …
ألا ليت نفسي ….
لها تجهلون …
لو غبت عنكم …
مئات السنون …
لا تذكروني …
ولا تسألون …
ذهبت لأمي …
أشمّ شذاها …
وأرجو رضاها …
حنانك لأمك ….
رحيق يصون …
حنانك لأمك …
رحيق يصون …!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أمرت إلهي ….
لأمي أصون …
أكون سخياً …
بدمع العيون …
سمعت بأذني …
ما يقولون …!
حنانك لأمك …
نراه سخيفاً …
فقلت دعوني …
وما تفترون …!
أمي حياتي …
وروحي وذاتي …
ونور العيون …
فهل قد عرفتم …؟!
أم لا تعرفون !
فهل قد فهمتم ..؟!
أم لا تفهمون !
دعاني إلهي …
أكون لأمي …
من المحسنون …
وأنتم أراكم …
قلوباً تخون …
رمز الحياة …
عليكم يهون …
تراعون أنفسكم …
يا مفلسون …
تقولون أماه …
نحن ضائعون …
وتعطف عليكم …
تقول أولادي …
في حضني …
أصون …!
في حضني …
أصون …!!
ــــــــــــــــــــــــــــــــ

ألا ويحكم ..!
تشموا عبيري …
وتستنكرون …
رحيق حياتي …
أخذتم شذاه …
ولا تشكرون …
تقولون عيدي …
يوماً وحيداً …
ألا تخجلون …!
أهدرت عمري …
عليكم هباءً …
ولي تجحدون …!
غدٍ قريب ….
وستنظرون …!
أخاف عليكم …
غضب المليك …
وما تفعلون …
أقول أغضب …
ويرفض قلبي …
ما تدّعون ..
وحتى دعائي …
عليكم ، إليكم …
بقلب حنون …
ومهما فعلتم …
يسامح قلبي …
حشاشة روحي …
ألا تفهمون ..؟!
ألا تفهمون ..؟!
ــــــــــــــــــــــــــــــ

حنيني لروحي …
ليس حنين …
حنيني لنفسي ..
جراح ، أنين …
حنيني لأمي …
واجب وفرض …
يا مدّعين …
قدّم لأمك …
روحك وذاتك …
لا تكن …
من الخاسرين …!
يقولوا انشغلنا …
بلهو الحياة …
ومُلك وجاه …
يا حسرتاه ….
يا حسرتاه …
منَ نسي أمه …
نساه الإله …
ويحصد حنظل …
تتوه خطاه …!
تتوه خطاه …!
تتوه خطاه ..!!
ــــــــــــــــــــــــــــــ

يقولون …
احتفالك بأمك …
حراما ..!!
يا ويلهم …
قوم لئاما ..!
يا و يحهم …
يوم الزحاما …!
عقول أضلّت …
بهزل الكلاما …!
حرّموا الحلال ..
وحللوا الحراما …!
يا ويلهم …
يا ذلهم …
يا عارهم …
يوم القيامة …!
يا عارهم ….
يوم القيامة …!!
ــــــــــــــــــــــــــــ

غضبت أمي …
من فتوى …
الشياطين …
أيمنعون احتفالي …
باسم الدين …؟!
أيمنعون أولادي …
يكونوا لي …
محسنين …؟!
يحرّفون كلام الله …
يقولوا …
نحن عارفين ..!
يا ويلهم …
من ملاعين …!
ويح لهم …
مسرفين …
ويح الدين منهم ….
ويح كل المسلمين ..!
ويح كل المسلمين …!!
ويح كل المسلمين …!!!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أحمد عبد اللطيف النجار
شاعر عربي

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن ﺍﺣﻠﺎﻡ المهندس ﺳﻜﺮﺗﻴﺮ ﻣﺪﻳﺮ التحرير

ﻣﺤﺮﺭﻩ ﻭﺑﺎﺣﺜﻪ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴﻪ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊوالحوادث ﻋﺮﺑﻴﻪ ﺍﺻﻴﻠﻪ ﻭﻟﺪﺕ ﻭﺗﺮﻋﺮﺕ ﺑﺎﻟﻤﻬﺠﺮ ﻭﻟﻜﻨﻲ ﻣﺎﺫﺍﻟﺖ ﺗﻠﻜ ﺎﻟﻤﻬﺮﻩ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺎﺻﻴﻠﻪ ﺣﺎﺻﻠﻪ ﻋﻠﻲ ﻣﺎﺟﺴﺘﻴﺮ ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﻪ ﻭﺍﻟﺎﻋﻠﺎﻡ ﺍﻋﻴﺶ ﺑﻠﻨﺪﻥ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﻪ ﺍﻛﺘب ﺍﻟﻨﺜﺮ ﻭﻟﻲ ﻋﺪﻩ ﺑﺤﻮﺙ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﻭﺣﻮﺍﺩﺙ ﺍﻟﺠﺎﻟﻴﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﻭﺟﻪ ﺍﻟﺨﺼﻮﺹ ﺑﺎﻟﻤﻬﺤﺮ ﻭﺍﺛﺮ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻪ ﺍﻟﻐﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺎﻗﻠﻴﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻋﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﻩ. ﺍﻛﺘب النثر
إلى الأعلى