الرئيسية / المقالات الأدبية والثقافية / مرافيء *-* السعيد عبد العاطي مبارك
مرافيء *-* السعيد عبد العاطي مبارك

مرافيء *-* السعيد عبد العاطي مبارك

مرافيء
السعيد عبد العاطي مبارك – الفايدي ” مصر ”
———–
( في حلبة الشعر بين فرسان النقائض الثلاثة ٠٠ !! )
تروي كتب الأدب أن قد اجتمع الفرسان الثلاثة :
(الأخطل والفرزدق وجرير) فى مجلس الخليفة عبدالملك بن مروان، فاحضر بين يديه كيسا فيه خمسمائة دينار، وقال لهم:
ليقل كل منكم بيتا فى مدح نفسه، فأيكم غلب فله الكيس ٠٠٠
وبدأ الفرزدق.. فقال:
أنا القطران والشعراء جربى
وفى القطران للجربى شفاء

وبعده قال الأخطل:
فإن تك زق زاملة فإنى
أنا الطاعون ليس له دواء

وبعدهما قال جرير:
أنا الموت الذى أتى عليكم
فليس لهارب منى نجاء

فقال عبد الملك لجرير: خذ الكيس، فلعمرى إن الموت يأتى علي كل شيء !٠

و من الثابت و المعلوم لنا جميعا أن هذا الفن
” فن النقائض ” ٠
قد ظهر في العصر الأموي لظروف طبيعية تأثرت بتطور الحياة الأدبية و السياسية و الدينية ٠٠٠
و هو مثل غرض الهجاء في الشعر الجاهلي ٠٠
حيث يأتي شاعران او اكثر في مسابقة بقصيدة مفعمة بروح الهجاء و الفخر علي وزن و قافية واحدة ٠
فيصارعه الثاني و الثالث في هدم ما قد قاله و يبني مفردات ومعاني اخري تنقض ما قله كل منهما ٠
فيدور في نفس المنحنى حتي يكون له الفوز تعبيرا و تصويرها و هجاء و فخرا كما يطالعنا هذا المشهد من قبل لهؤلاء هكذا ٠٠٠
مع الوعد بلقاء متجدد لتغريدة الشعر العربي أن شاء الله ٠

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن ﺍﺣﻠﺎﻡ المهندس ﺳﻜﺮﺗﻴﺮ ﻣﺪﻳﺮ التحرير

ﻣﺤﺮﺭﻩ ﻭﺑﺎﺣﺜﻪ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴﻪ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊوالحوادث ﻋﺮﺑﻴﻪ ﺍﺻﻴﻠﻪ ﻭﻟﺪﺕ ﻭﺗﺮﻋﺮﺕ ﺑﺎﻟﻤﻬﺠﺮ ﻭﻟﻜﻨﻲ ﻣﺎﺫﺍﻟﺖ ﺗﻠﻜ ﺎﻟﻤﻬﺮﻩ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺎﺻﻴﻠﻪ ﺣﺎﺻﻠﻪ ﻋﻠﻲ ﻣﺎﺟﺴﺘﻴﺮ ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﻪ ﻭﺍﻟﺎﻋﻠﺎﻡ ﺍﻋﻴﺶ ﺑﻠﻨﺪﻥ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﻪ ﺍﻛﺘب ﺍﻟﻨﺜﺮ ﻭﻟﻲ ﻋﺪﻩ ﺑﺤﻮﺙ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﻭﺣﻮﺍﺩﺙ ﺍﻟﺠﺎﻟﻴﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﻭﺟﻪ ﺍﻟﺨﺼﻮﺹ ﺑﺎﻟﻤﻬﺤﺮ ﻭﺍﺛﺮ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻪ ﺍﻟﻐﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺎﻗﻠﻴﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻋﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﻩ. ﺍﻛﺘب النثر
إلى الأعلى