الرئيسية / الشعر الفصيح / ماتت هُنا *-* حسن ياسين الاقصري
ماتت هُنا *-* حسن ياسين الاقصري

ماتت هُنا *-* حسن ياسين الاقصري

ماتت هُنا
بعض إبتساماتِ الفرح
وتمزقت
بين الضلوع الذكريات
والليل باقٍ
لا نهايةَ للأسى
والقلبُ ملَّ
من إنتظار الأمنيات
ماتت هُنا
روحٌ تفرقَ شملها
وتناثرت بين الشتات

تلك الحياة قد إنجلت
والريقُ يقْتُرُ
من مرارةِ حنظلٍ
وتوارت الأفراح
في جوف السكات
بيروت يا قلبٍ
تلَّقى كل مرةَ خنجرٍ
لكنه كالصخر باقٍ
فوقَ أجنحةِ الخلودِ
يارب فأرحم ضعفها
وهب لها من فرحةٍ
يعجز لها شرح اللسان
تنفض بها
من فوق عاتقهِا التراب
إذ فاض من بئر الفؤاد
جراحها
فجد لها من لذةٍ
فالقلب مل من العذاب
شقراء في وجه الصمود أبيةً
تلقى الإساءة بإبتسام
وگأن عينيكِ النجوم
تطل من رأش الشموخ
في شعرها الذهبي نورٌ
يستضيئ الشرق منه
في الزمن العنيد
بيروت يا
باقورة العطر العتيق
تفوح للآتي البعيد
بيروت يانبض الحضارة
والأمس المظفر
والفجر الجديد
بيروت يا لحن أغنيةٍ
صداها يؤنس القاصي الوحيد
حسن الأقصري

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن ﺍﺣﻠﺎﻡ المهندس ﺳﻜﺮﺗﻴﺮ ﻣﺪﻳﺮ التحرير

ﻣﺤﺮﺭﻩ ﻭﺑﺎﺣﺜﻪ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴﻪ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊوالحوادث ﻋﺮﺑﻴﻪ ﺍﺻﻴﻠﻪ ﻭﻟﺪﺕ ﻭﺗﺮﻋﺮﺕ ﺑﺎﻟﻤﻬﺠﺮ ﻭﻟﻜﻨﻲ ﻣﺎﺫﺍﻟﺖ ﺗﻠﻜ ﺎﻟﻤﻬﺮﻩ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺎﺻﻴﻠﻪ ﺣﺎﺻﻠﻪ ﻋﻠﻲ ﻣﺎﺟﺴﺘﻴﺮ ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﻪ ﻭﺍﻟﺎﻋﻠﺎﻡ ﺍﻋﻴﺶ ﺑﻠﻨﺪﻥ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﻪ ﺍﻛﺘب ﺍﻟﻨﺜﺮ ﻭﻟﻲ ﻋﺪﻩ ﺑﺤﻮﺙ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﻭﺣﻮﺍﺩﺙ ﺍﻟﺠﺎﻟﻴﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﻭﺟﻪ ﺍﻟﺨﺼﻮﺹ ﺑﺎﻟﻤﻬﺤﺮ ﻭﺍﺛﺮ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻪ ﺍﻟﻐﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺎﻗﻠﻴﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻋﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﻩ. ﺍﻛﺘب النثر
إلى الأعلى