الرئيسية / الشعر الفصيح / ليالِ العاشقين *-* حموده الجبور
ليالِ العاشقين *-* حموده الجبور

ليالِ العاشقين *-* حموده الجبور

ليالِ العاشقين

كم للجِراحِ إلى القُلوبِ سبيلُ
ولَكم ليالِ العاشِقينَ تطولُ

ولَكم بها ذرفوا الدُّموعَ ودأبُهُم
وَجدٌ و صَبرٌ فالطّريقُ طويلُ

حفظوا المودّةَ حينما نكثَ الورى
ولِصِدقِهِم أردى الجُسومَ نُحولُ

وتجاوزوا الزّلّاتِ فيما بينَهُم
ودُموعُهُم حينَ الفِراقِ هُطولُ

وتجنّبوا التّثريبَ إذ قد أزمعوا
رأباً لِصَدعٍ فالوِصالُ جميلُ

وبِهِم تبدّى واضِحاً تَحنانُهُم
لم يُعْنِهِمْ في العالمينَ فُضولُ

الصّبرُ يُنبئُ بالوفاءِ وإنْ حَكَوْا
فالقولُ فيهِم طيِّبٌ مَعسولُ

المرءُ يُغرَى بالكثيرِ ويقتفي
أثَرَاً لِمَن فيهِ الوفا مأمولُ

حموده الجبور /الأردن

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن ﺍﺣﻠﺎﻡ المهندس ﺳﻜﺮﺗﻴﺮ ﻣﺪﻳﺮ التحرير

ﻣﺤﺮﺭﻩ ﻭﺑﺎﺣﺜﻪ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴﻪ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊوالحوادث ﻋﺮﺑﻴﻪ ﺍﺻﻴﻠﻪ ﻭﻟﺪﺕ ﻭﺗﺮﻋﺮﺕ ﺑﺎﻟﻤﻬﺠﺮ ﻭﻟﻜﻨﻲ ﻣﺎﺫﺍﻟﺖ ﺗﻠﻜ ﺎﻟﻤﻬﺮﻩ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺎﺻﻴﻠﻪ ﺣﺎﺻﻠﻪ ﻋﻠﻲ ﻣﺎﺟﺴﺘﻴﺮ ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﻪ ﻭﺍﻟﺎﻋﻠﺎﻡ ﺍﻋﻴﺶ ﺑﻠﻨﺪﻥ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﻪ ﺍﻛﺘب ﺍﻟﻨﺜﺮ ﻭﻟﻲ ﻋﺪﻩ ﺑﺤﻮﺙ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﻭﺣﻮﺍﺩﺙ ﺍﻟﺠﺎﻟﻴﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﻭﺟﻪ ﺍﻟﺨﺼﻮﺹ ﺑﺎﻟﻤﻬﺤﺮ ﻭﺍﺛﺮ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻪ ﺍﻟﻐﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺎﻗﻠﻴﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻋﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﻩ. ﺍﻛﺘب النثر
إلى الأعلى