الرئيسية / الخاطرة / لتمطرني شوقاً *-* خديجة شما
لتمطرني شوقاً *-* خديجة شما

لتمطرني شوقاً *-* خديجة شما

لتمطرني شوقاً ****
يا من سكنتَ الروحَ
مهلاً مهلاً خففِ
من كثرةِ الشوقِ
من الوجدِ والبين
حروفي تنتظرُ الغيث
بلحظةِ لقاءٍ
تعطيني حياة
وجودكَ غيثٌ وصوتكَ
حياةٌ
أتتعمدُ قتلي دونَ
ارتواء !!!
ونيرانُ الوجدِ أتقلبُ
معها على جمرِ النارِ
وقد يقتلني الحنين
وتزيد ذكراكَ اللهيبِ
ولا أصل إلى قطرةِ ماءٍ
.أعودُ لوحدتي معَ قلبي
الذي يحملُ
روحكَ أنتَ
كفى وعدٌ ولا للآهاتِ

لتمطرني شوقاً بقطرةِ لقاءِ
بقلمي khadija Shamma
خديجة شما

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن ﺍﺣﻠﺎﻡ المهندس ﺳﻜﺮﺗﻴﺮ ﻣﺪﻳﺮ التحرير

ﻣﺤﺮﺭﻩ ﻭﺑﺎﺣﺜﻪ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴﻪ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊوالحوادث ﻋﺮﺑﻴﻪ ﺍﺻﻴﻠﻪ ﻭﻟﺪﺕ ﻭﺗﺮﻋﺮﺕ ﺑﺎﻟﻤﻬﺠﺮ ﻭﻟﻜﻨﻲ ﻣﺎﺫﺍﻟﺖ ﺗﻠﻜ ﺎﻟﻤﻬﺮﻩ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺎﺻﻴﻠﻪ ﺣﺎﺻﻠﻪ ﻋﻠﻲ ﻣﺎﺟﺴﺘﻴﺮ ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﻪ ﻭﺍﻟﺎﻋﻠﺎﻡ ﺍﻋﻴﺶ ﺑﻠﻨﺪﻥ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﻪ ﺍﻛﺘب ﺍﻟﻨﺜﺮ ﻭﻟﻲ ﻋﺪﻩ ﺑﺤﻮﺙ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﻭﺣﻮﺍﺩﺙ ﺍﻟﺠﺎﻟﻴﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﻭﺟﻪ ﺍﻟﺨﺼﻮﺹ ﺑﺎﻟﻤﻬﺤﺮ ﻭﺍﺛﺮ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻪ ﺍﻟﻐﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺎﻗﻠﻴﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻋﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﻩ. ﺍﻛﺘب النثر
إلى الأعلى