الرئيسية / الشعر الفصيح / لاتَجُسّي النَّبضَ *-*- حموده الجبور
لاتَجُسّي النَّبضَ *-*- حموده الجبور

لاتَجُسّي النَّبضَ *-*- حموده الجبور

لاتَجُسّي النَّبضَ قد حانَ الرَّحيلُ
جُنَّ هذا الّليلُ وانطفأَ الفتيلُ

أُمَّةُ العُربِ غدتْ طيفاً تولّى
ثمِلتْ ماعادَ يُعنيها الذُّهولُ

واستباحَ الظُّلمُ أبوابَ حِمانا
أَنَّةُ الأَطفالِ والثَّكلى دليلُ

مُذ أتى بلفورُ في وعدٍ إلينا
كم قضى من أمَّةِ الضّادِ قتيلُ

فهُنا يلقى شبابُ العُربِ حتفاً
وهُنا يُسمعُ لِلقهرِ عَويلُ

أُمَّةٌ تاهتْ بِغيٍّ وتهاوتْ
قضَّها الإجهادُ والخطبُ الجليلُ

إنَّ شمسَ العُربِ باتتْ في كُسوفٍ
مُذ تركنا اللهَ يحدوها الأُفولُ

لايُداوي الجُرحَ نَدْبٌ أو نُكوصٌ
لا ولا تُجدي بنا تلكَ الطُّبولُ

قَصعةٌ من حولِها التمَّتْ برايا
جفَّتِ الآمالُ أقصاها النُّحولُ

فحقولُ القمحِ من أرضي تَوارتْ
حيثُما تنمو تُداهِمُها سُيولُ

فترجَّلْ وانطلِقْ إنْ رُمْتَ عِزّاً
مارقى في هذهِ الدُّنيا ذليلُ

حموده الجبور

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن ﺍﺣﻠﺎﻡ المهندس ﺳﻜﺮﺗﻴﺮ ﻣﺪﻳﺮ التحرير

ﻣﺤﺮﺭﻩ ﻭﺑﺎﺣﺜﻪ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴﻪ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊوالحوادث ﻋﺮﺑﻴﻪ ﺍﺻﻴﻠﻪ ﻭﻟﺪﺕ ﻭﺗﺮﻋﺮﺕ ﺑﺎﻟﻤﻬﺠﺮ ﻭﻟﻜﻨﻲ ﻣﺎﺫﺍﻟﺖ ﺗﻠﻜ ﺎﻟﻤﻬﺮﻩ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺎﺻﻴﻠﻪ ﺣﺎﺻﻠﻪ ﻋﻠﻲ ﻣﺎﺟﺴﺘﻴﺮ ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﻪ ﻭﺍﻟﺎﻋﻠﺎﻡ ﺍﻋﻴﺶ ﺑﻠﻨﺪﻥ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﻪ ﺍﻛﺘب ﺍﻟﻨﺜﺮ ﻭﻟﻲ ﻋﺪﻩ ﺑﺤﻮﺙ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﻭﺣﻮﺍﺩﺙ ﺍﻟﺠﺎﻟﻴﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﻭﺟﻪ ﺍﻟﺨﺼﻮﺹ ﺑﺎﻟﻤﻬﺤﺮ ﻭﺍﺛﺮ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻪ ﺍﻟﻐﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺎﻗﻠﻴﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻋﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﻩ. ﺍﻛﺘب النثر
إلى الأعلى