الرئيسية / الخاطرة / كان شيطانك خليلك ..!! قلم وكلمات أحمد عبد اللطيف النجار
كان شيطانك خليلك ..!! قلم وكلمات أحمد عبد اللطيف النجار

كان شيطانك خليلك ..!! قلم وكلمات أحمد عبد اللطيف النجار

ملحمة استعد للرحيل 2
ـــــــــــــــــــــــــــ

كان شيطانك خليلك ..!!
قلم وكلمات
أحمد عبد اللطيف النجار

كلماتي علي السجية ، يعني علي الفطرة ، يعني حسنة النوايا ، لا اقصد بها أي حاكم عربي سابق أو حاضر أو لاحق !
تلك ملحمة خيالية ، نعيش فيها أحلامنا وآلامنا وأحزاننا علي أوطاننا العربية الضائعة !!
دعونا نحزن قبل الرحيل ،، الإنسان يعيش مرة واحدة ، أما الوطن فيعيش في نفوسنا وأرواحنا مدي الدهر إن شاء الله رب العالمين .
&& مصادر ملحمتي : ليس هناك أي مصادر غير وحيكم وإلهامكم وآهاتكم !
دعونا نتفاعل باقتراح عناوين حلقات الملحمة ، وشخصي الضعيف قادر تماما بعون الله علي التعبير عن آهاتكم .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

استعد للرحيل …
لن ينتظرك …
عزرائيل …
لا يستأذن …
في الدخول …
في الحوار …
لن يطيل …
كم حاورتنا …
في باطل …
كان شيطانك …
خليل …
قال لا ترحم …
شعوبك …
عمرك في الحكم …
طويل …!
كل أعواني …
جنودك …
شعبك لو حاول …
يثور …
قل له …
قولا جميل …
كيف تثوروا ..
عليّ ..؟!
هل هذا رد …
الجميل ..؟!
قد حكمتكم …
سنين …
كنتم معي …
شعبا أصيل …
دوما لي …
خاضعين …
وهواكم …
لم يميل …!
قد حكمت …
بالشريعة …
شعبا مريضا ….
عليل …
قال والينا …
تفضل …
كل دستورك …
فضيل …
لن نثور …
عليك أبدا …
وهل يثور …
المساطيل ..؟
هل يثور …
المساطيل ..؟!
ـــــــــــــــــــــــــــ

فرح والينا …
بشعبه …
قال حكمت …
سكارى ..!
ستكون ولايتي …
ذات شأن …
في الإدارة …
سوف أنجح …
دون شك …
كل الرعايا …
حيارى …
تنحني ظهورهم …
لأجل لقمة …
عيشهم …
لن يفكروا …
في تمّرد …
أو عصيان …
أو إثارة …
كيف يعصون …
واليهم …؟!
يرفضون حنانه …
ويرضون ….
بالخسارة ..!
لو عقلوها …
بتمعّن ..
لعرفوا أن …
الخضوع …
رمز وأساس …
الحضارة …!
سوف أجعلكم …
تنعمون …
دون عمل …
أو مهار ة ..!
الشعوب تتقدم …
للأمام …
وشعبي مستكين …
بجدارة …!
كيف لا أحنو عليهم ؟
ويذوقوا ..
من عطفي ثماره ..!
يذوقوا …
من عطفي ثماره …!!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

رفض الشعب …
كل كلمة …
من واليه …
قالوا ارحل …
عشنا عهدك …
كله تيه …!
حيرانين …
لسنا ندري …
يحكمنا عاقل ..
أم سفيه …؟!
استعان باللصوص ..
أشباه الرجال …
قالوا …
والينا وجيه ..!
رأيه يفيض …
حكمة …
فد عرفناه …
من ماضيه …
كيف يرحل …
عن الوطن ..؟
ليس سبب …
مآسيه …!
شعبه بالجهل …
عاش …
كل عطفه …
يرتجيه …!
قد قبل منه حنانه …
حتي لو …
كان كريه …!
حتي لو …
كان كريه …!
ـــــــــــــــــــــــــــ

قد كرهنا …
في والينا …
أنه كان …
في رأيه عنيد …
سلّط علي شعبه …
عصابة تحكمه …
دون وعد ..
أو وعيد …!
رأي شعبه …
يشمئز ..!
وضع في قيده …
حديد …
قال أخشي ….
عليك شعبي …
من كل تيار …
جديد …
أو تأتيك …
عدوى ثورة ….
العصر الفريد …
قد رأيتم …
كيف ثاروا …؟
ثم لطموا …
خدودهم …
والوطن …
لم يستفيد ….!
ضاعت كل …
أوطانهم …
لم يعد …
هناك عيد …!
ضاعت كل …
حقوقهم …
ومعها حق الشهيد …
قلنا ويلك مستبد …
سنثور لأجل ….
أوطاننا ….
والله يفعل …
ما يريد …
الله يفعل …
ما يريد …
الله يفعل …
ما يريد ….
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أحمد عبد اللطيف النجار
شاعر عربي

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن الشاعر المعز رمرم رئيس مجلس الأ دارة

الشاعر المعز صديق فرح رمرم ...شاعر ..سودانى مصرى. عاش بهويه عربيه عريضه . *ماجستير الاداره والتكاليف...وخريج بكارلريوس اقتصاد ..تخصص ادارة الاعمال مع مرتبة الشرف الثانيه... *زماله المحاسبين الفنيين البريطانين AAT تخصص..محاسبه ادارة وتكاليف ..مع مرتبة الشرف الثانيه . *ماجستير الإعلام ..تحت تخصص .مفهوم الإعلام التقني المعاصر وفنون الاتصال *الدكتوراه في الادب ..عنوان الرساله (الجواري واثرهن في الشعر العربي في الاندلس )دراسه وجمع وتوثيق . *دبلوم التصميم . *دبلوم نظم المعلومات *العضو الذهبي باتحاد الإعلاميين العرب *عضو الهيئة العليا باتحاد الإعلاميين العرب. المدير والممثل الوحيد للاتحاد بمكتب السودان *عضو النقابة العامه للصحافة والطباعة والنشر *عضو الاتحاد العام للأدباء والكتاب السودانيين *رئيس مجلس إدارة مؤسسة وادي النيل للنشر والتوزيع والإنتاج الاعلامي ...ورعاية المواهب ***** *عملت بمجال اداره الأعمال حتي وصلت لدرجة المدير العام لمجموعة شركات السيفين الصناعيه ..ولازلت اعمل بنفس المجال في إدارة الأعمال ..غير بعض من أعمال خاصه بي * اجد نفسى بالشعر ...وبين الكلمات فانظم الالحان واقفى القوافى فاننى شاعر الحب ...وله اهديت كل لحنى غير خاشيا الملام ....احب نظم الشعر ...ولى اشعار غير الحب ...وفى كثير من المواضيع ولكنى لا انكر بانى اجد نفسى بالشعر الرومانسى ...اسرح بخيالى مع ملهمتى تلك الخياليه ...ولكنها كيان بداخلى وله هويه ...عشت بوطنى ...وتغربت كثيرا باكثر من دوله برغم النجاح ..باحثا دوما كنت عن اكتساب المزيد ...وعن رؤية العالم ...وكنت اعود للوطن ويعاودنى تارات الحنين الى الترحال وخوض المزيد من التجار ...والابحار فى سلوكيات ونفسيات لمجتمعات اخرى ...فاعاود التقل ...وهكذا كانت ولازالت ترحال وتنقل ...فى عالم كبير اريد دوما ان اخوض عباب اغواره المختلفه بمختلف البيءات والمجتمعات ...فهى تجراب وسرى النفس والروح وتصقلهما ...وايضا اكتساب المزيد من الخبرات العمليه والعلميه مما يؤهلنى بالتاكيد اكثر اكاديميا ..وعمليا...بنظم واساليب مختلفه تنمى مهاراتى ..وبحمد الله استقريت اخيرا بوطنى ...السودان ومصر فتاره هنا وتارة هناك ...واتابع اعمالى واشغالى ...ومهام وظيفتى وعملى ...وانشغالاتي..الادبيه والإعلامية.
إلى الأعلى