الرئيسية / الشعر الفصيح / كأنًَهُ أمسى عبادهْ *-* احمد عفيفي
كأنًَهُ أمسى عبادهْ *-* احمد عفيفي

كأنًَهُ أمسى عبادهْ *-* احمد عفيفي

/كأنًَهُ أمسى عبادهْ!/
**************

همساتُ عينكِ لم تعُد تؤتي الإفاده
وكأنًَ قلبكِ قـد خَـبتْ فيه السعــاده
هـل كان لـيلُـكِ مثـل ليلي مُسهــداً
أم أنً وجهكِ لم تُهـدهـده الوسـاده
أهـدابُ جفنكِ قـد نما فيها الرفيفُ
ولم يحِـنْ بعـدُ الخريـفُ يا-غـاده-
وبديعُ حُسنـكِ قـد أراق فِي الجوى
أرنـو إليكِ وقلبي مسلـوب الإراده
أغـواني حتى طفـقتُ مفـتـونـاً بـهِ
ولعشقهِ أصبو وكأنًَه أمسى عباده
عيناكِ ياسِتُ الحِسانِ يـالـي منهما
لهما وميضٌ قد غزاني بلا هواده
ووجهكِ الفتانُ هـذا ومُقلتاكِ..أمِنْ
جنًَاتِ حورٍ جِئتِ وسكنتِ الوهادا
جمالُكِ وارفُ الإشراق فاتنتي بـهِ
سـحـرٌ يُغالـبُنـي ويُنسيني الشهـادة!
************
الشاعر/أحمد عفيفي

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن ﺍﺣﻠﺎﻡ المهندس ﺳﻜﺮﺗﻴﺮ ﻣﺪﻳﺮ التحرير

ﻣﺤﺮﺭﻩ ﻭﺑﺎﺣﺜﻪ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴﻪ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊوالحوادث ﻋﺮﺑﻴﻪ ﺍﺻﻴﻠﻪ ﻭﻟﺪﺕ ﻭﺗﺮﻋﺮﺕ ﺑﺎﻟﻤﻬﺠﺮ ﻭﻟﻜﻨﻲ ﻣﺎﺫﺍﻟﺖ ﺗﻠﻜ ﺎﻟﻤﻬﺮﻩ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺎﺻﻴﻠﻪ ﺣﺎﺻﻠﻪ ﻋﻠﻲ ﻣﺎﺟﺴﺘﻴﺮ ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﻪ ﻭﺍﻟﺎﻋﻠﺎﻡ ﺍﻋﻴﺶ ﺑﻠﻨﺪﻥ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﻪ ﺍﻛﺘب ﺍﻟﻨﺜﺮ ﻭﻟﻲ ﻋﺪﻩ ﺑﺤﻮﺙ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﻭﺣﻮﺍﺩﺙ ﺍﻟﺠﺎﻟﻴﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﻭﺟﻪ ﺍﻟﺨﺼﻮﺹ ﺑﺎﻟﻤﻬﺤﺮ ﻭﺍﺛﺮ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻪ ﺍﻟﻐﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺎﻗﻠﻴﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻋﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﻩ. ﺍﻛﺘب النثر
إلى الأعلى