الرئيسية / القصة / قصة*_* أم الجواسيس العرب ! (( الحلقة الثالثة )) بقلم أحمد عبد اللطيف النجار
قصة*_* أم الجواسيس العرب ! (( الحلقة الثالثة )) بقلم  أحمد عبد اللطيف النجار

قصة*_* أم الجواسيس العرب ! (( الحلقة الثالثة )) بقلم أحمد عبد اللطيف النجار

جواسيس فوق العادة ( 3 )
QQQQQQQQQ
أمينة المفتي
أم الجواسيس العرب !
(( الحلقة الثالثة ))
بقلم
أحمد عبد اللطيف النجار
كاتب عربي
&& رجاء وتنبيه &&
سلسلة مقالاتي القصصية عن الجاسوسية ليست سياسية ، بل هي تاريخية في المقام الأول ، قصدي منها توعية الشباب العربي حتي لا يقع فريسة سهلة لأعداء الوطن ، وأرجو من أصحاب الجروبات المرتعشة الخائفين أن يتركوا الخوف جانباً وكفاناً دفناً لرؤوسنا في الرمال !!!! // المؤلف //
QQQQQQQQQQQQQQQQQQQQQQQQQQ
وليمة فسق في بيروت !
بدأت الخائنة أمينة المفتي نشاطها في بيروت باستئجار شقة في إحدى بنايات الروشة ، أجمل مناطق بيروت حيث الشاطئ المتعرج والرمال الذهبية ، مشهد ساحر وكأنك تعيش في جنات عدن .
علي بعد خطوات من تلك المنطقة يقع مقهي الدوتشي فيتا أشهر مقاهي بيروت ، حيث المكان المميز للكتاب والفنانين والجواسيس والسياح !
الشيء الوحيد الذي كان يضايقها هو انقطاع حرارة التليفون ، زارت صديقتها اللبنانية خديجة زهران وطلبت منها المساعدة ، وعلي
الفور اتصلت خديجة بمانويل عساف موظف التليفونات الذي ذهب بنفسه إلي أمينة في اليوم التالي وأكد لها أن الأعطال سببها تجديد الشبكات وأنه سوف يسعي للتوصل إلي حل سريع ؛ فمنحته خمسين ليرة حتي يهتم ولا ينسي ومنحته كذلك جسدها لاعتقادها أنه صيد ثمين سوف تتوصل من خلاله لعناوين وتليفونات قادة منظمة التحرير الفلسطينية .
تلك الخائنة لم تندم عندما باعت الدين والأهل والوطن ، فلم تجد غضاضة وهي تمنح جسدها لمانويل ، وطبعاً مانويل خر مستسلماً أمام امرأة شابة جميلة رأي في عينيها نداءات العهر والرذيلة !
لقد شلت أمينة إرادته وأذهبت بعريها عقله ، وأقبل هو عليها في شراهة ونهم وهو يعتقد أنه أوقع بامرأة شرهة للجنس !
وتصرفت أمينة بين يديه كجاسوسة محترفة فأبدت ضعفها وتجاوبها الشديد معه ؛ بينما هي أبعد ما تكون عن الإحساس بالمتعة !
هكذا تفعل النساء في عالم المخابرات والجاسوسية ، الجنس عندهن وسيلة ليس غاية أو هدف !
كانت صدمة هائلة لأمينة عندما اكتشفت أن مانويل لا يملك معلومات كافية وليس بيده أي شيء ، لكنها لم تندم وأقنعت نفسها بأنها مجرد تجربة أولي فاشلة .
ومن ناحيته شعر مارون أن أمينة ستضيع منه ؛ فلم يجد مفراً من مصارحة رئيسه في العمل مارون الحايك بعلاقته مع تلك المرأة النارية .
كان مارون الحايك متعدد العلاقات النسائية ، يسعي خلف نزواته ومغامراته ، يتجسس علي مكالمات كل نساء المدينة ، وبغريزة الأنثي التي لا تخيب أدركت أمينة ما يدور بعقله في أول لقاء بينهم ، لذلك تركته يفترس جسدها الفاجر كما يشاء ، واثقة من أنه كنز
ثمين حقيقي ستصل من خلاله لعناوين وتليفونات القادة الفلسطينيين
وكان مارون سريعاً في تجاوبه معها وأعطاها التليفونات السرية لقادة منظمة التحرير الفلسطينية وعناوين إقامتهم بحي الريحانة الشهير في بيروت !
وعلي الفور أرسلت أمينة كل المعلومات الثمينة إلي تل أبيب بواسطة صندوق بريد ميت ، وتسلم عملاء الموساد الكنز الثمين ، وعلي الفور جاءتها الأوامر بالتحرك فوراً دون انتظار ، فالمطلوب منها الآن هو الحصول علي القوائم السرية لرجال المخابرات الفلسطينية ( رصد ) في أوروبا وصفاتهم ، ومراقبة كل قادة المنظمة بالذات مكتب الزعيم ياسر عرفات ومكتب علي حسن سلامة رئيس جهاز الاستخبارات الفلسطينية والمعروف بالأمير الأحمر المطارد في كل مكان بالعالم ، لأنه بطل عملية ميونخ التي قتل فيها احد عشر إسرائيليا !

الأمير الأحمر
نحن الآن في بيروت سنة 1973 بيروت لها طعم ومذاق خاص ، في نهاية الأسبوع تزهو فتيات لبنان الجميلات في الفنادق والأندية ، يرتدين البكيني الملتصق ويرقصن الديسكو ويشتركن في مسابقة ملكات الجمال .
وسط هذا الجو كان يعيش علي حسن سلامة ، يرافقه أحياناً فتحي عرفات شقيق الزعيم ياسر عرفات رئيس جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني .
علي حسن سلامة هو رئيس جهاز الاستخبارات الفلسطيني والحارس الشخصي للزعيم عرفات وبطل عملية موينخ التي قتل فيها 11 إسرائيليا ، وكانت إسرائيل تجهل ملامحه نهائياً ، وأمرت الخائنة أمينة المفتي بالتسلل لي مخبأه والحصول علي قوائم كاملة بأسماء عملاء المخابرات الفلسطينية في أوروبا !
لكن لماذا لم يأمر الموساد أمينة المفتي باغتيال علي حسن سلامة نفسه بدلاً من الحصول علي أوراقه ؟!
ذلك هو تفكير اليهود ، لا يريدون ذبح الدجاجة التي ستبيض لهم أخبار ومعلومات هامة جدا مرة واحدة ، وتلك هي ألاعيب المخابرات في كل دول العالم ،، سياستهم دائماً الصبر وعدم التسرع !!
وقبل أن نبدأ رحلة الخيانة مع المرتدة أمينة المفتي ، لي تعليق بسيط ، يعني منذ السبعينات وقبل حرب أكتوبر المجيدة والفلسطينيين مًخترقين من العدو الصهيوني ،، هكذا بمنتهي البساطة يتم اختراقهم وسوف ترون معي كيف اخترقتهم أمينة المفتي بكل دهاء ، وهم بكل سذاجة استسلموا لها !!!!
الآن فقط عرفت لماذا ضاعت فلسطين !!!!!!
تري هل تعود فلسطين إلينا مرة ثانية ، وتلك العقليات الفلسطينية الساذجة ما زالت تحكم سواء في غزة مع الإرهابي إسماعيل هنية ، أو في رام الله مع الساذج الطيب محمود عباس ؟!!!!!!!!
يعني ضاعت فلسطين بين الإرهابي والساذج والعوض علي الله في المسجد الأقصى ، نبقي نحرره في الجنة إن شاء الله !!!
بدأت الخائنة أمينة المفتي مهمتها في بيروت ، كانت مهمة حساسة جداً ، سرية جداً ، وكان لقاءها مع مارون الحايك في شقتها ، سألته عن زعماء منظمة التحرير الفلسطينية وأجاب أنه يعرفهم جميعاً ، ياسر عرفات وأبو إياد ، ظلت الخائنة أمينة تمنحه جسدها بسخاء شديد خاصة عندما أكد لها أنه يعرف جيداً علي حسن سلامة ، ويعرف كل الأماكن التي يرتادها ، واصطحبته أمينة بالفعل إلي
فندق كورال بيتش ( شاطيء المرجان ) حتي يدلها عليه ، ومرت الأيام والملعون مارون يستمتع بجسدها وأموالها دون أن يظهر أي أثر لصيدها الثمين علي حسن سلامة !!
تملك اليأس من أمينة وفكرت في مغادرة بيروت إلي تل أبيب ، لكن طرأ علي تفكيرها أن تنتقل للإقامة في شقة أخري في كورنيش المزرعة حيث التجار الفلسطينيين لعل وعسي تصل لشيء !
هناك تعرفت علي ممرضة فلسطينية تدعي شميسة تعمل بمخيم صامد بصابرا ، قدمتها شميسة لمدير العيادة الذي أوضح لها ان العمل بالعيادة تطوعي ، بعني بدون مقابل مالي ، وعلي الفور عرضت عليه أمينة خدماتها باعتبارها طبيبة !
هكذا اكتشفت الخائنة فرصة ذهبية للامتزاج الكلي بالفلسطينيين ، وبدأت العمل التجسسي الناعم دون أن يشعر حد !!!
في شقتها ألجمتها المفاجأة عندما جاءها اتصال تليفوني من مارون الحايك يخبرها أنهم قبضوا علي شبكة تجسس واسعة بينهم امرأة !!
خافت أمينة كثيراً علي نفسها ، لكن مارون طمئنها بأن الأمور مستقرة ولا خوف من أي شيء ، بل وأخذها إلي حوض السباحة في فندق شاطئ المرجان قائلاً لها انظري هاهو علي حسن سلامة بشحمه ولحمه !!!
يا إلهي ألجمتها المفاجأة !! علي حسن سلامة !! هو هو !
كان حمام السباحة كبير جداً ، واسع جداً ، مياهه زرقاء كحبات اللؤلؤ والمرجان !
الحمام علي شكل حدوة حصان يحيط به مبني أبيض اللون مكون من ثلاثة طوابق ، ويفضل سلامة هذا المبني لأنه مؤمن جيداً ، وتوجد حول الفندق ثلاث سيارات عسكرية لحماية المحروس سلامة
الملقب بالأمير الأحمر ومعه دائماً مسدسه الأوتوماتيكي المحشو والجاهز دائماً !
عمر سلامة في ذلك الوقت كان لا يتعدى 33 سنة فقط ، وسيم جداً ورياضي ويصادق جورجينا رزق ملكة جمال لبنان والكون كله ، وهي فتاة صغيرة لا يتعدى عمرها 21 سنة ، وطبعاً الست جورجينا كان الكل يتسابق لنيل رضاها ونظرة عطف من ملكة جمال الكون ذات الشعر الأسود الطويل الناعم جداً والعيون الخضراء والفم المسمسم والجسد الاسطورى !
حتي جيمي كارتر الرئيس الأمريكي الأسبق ، كان يهيم في هواها ويتمني رضاها !
أخيرا ها هي أمينة المفتي تقف وجهاً لوجه أمام علي حسن سلامة ، وكان المحروس سلامة ساعتها يستحم في الحمام الملكي ويحرسه اثنان من الحراس الأشاوس بالرشاشات !
استمرت أمينة في تكرار زيارتها للحمام أسبوعيا حتي حفظت شكل أبو علي جيدا وهو نفسه اعتاد عليها من كثرة زياراتها !
وتوطدت بينهما العلاقة ، وقدم هو نفسه لها بأنه رجل أعمال فلسطيني وقدمت هي نفسها بأنها طبيبة أردنية متطوعة !!
كل الأبواب مفتوحة !!
طبعاً ببركات أبوعلي سلامة انفتحت كل الأبواب المغلقة للجاسوسة الحسناء أمينة المفتي ، وأصبحت محل ثقة حبايبنا الفلسطينيين ، وصارت لها علاقات وعلاقات مع ( كل ) القادة الفلسطينيين بما فيهم الزعيم ياسر عرفات نفسه !! حبيبي يا أبو عمار !!
حتي أنت يا أبو عمار !! عادي ما هو راجل برضو !!!!
وانخرطت أمونة المجنونة وسط صفوف المقاومة ، تضمد ألجرحي،
وتبث فيهم روح المقاومة والكفاح ، وتزور اللاجئين في جنوب لبنان وتدخل معسكرات الجنود بكل أمان ، معها تصريح دائم بالدخول إلي أي مكان ، حتي لو كان مكتب الزعيم عرفات شخصياً !
الله يا عيني علي الصبر ، يعني الجاسوسة أمينة أصبحت صاحبة بيت من الآخر !!!
كانت تدخل كل الأماكن المحظورة وعينها كالصقر الجارح تلتقط كل الصور وكأنها كاميرا فوتوغرافية وتختزنها حتي ترسلها بعد ذلك لأقاربها الصهاينة !!
هكذا تدربت أن تكون عينها كاميرا حقيقية تلتقط كل الصور أمامها بسهولة !!
حتي أذنيها كانت آلة تسجيل متطورة جدا تخزن كل ما تسمعه وتحفظه من أجل أحبابها الصهاينة !!!
وكمان ذاكرتها انقلبت لحاسب آلي متطور جداً مثل حواسيب الزمن الحاضر ، كانت تختزن كل كلمة وهمسة في ذاكرتها برضو عشان الحبايب الصهاينة !!!
الله يخرب بيتك يا أمينة يا بنت المفتي ، خربت بيت الفلسطينيين وتسببت في مقتل الآلاف منهم ، وهم بمنتهي السذاجة والهبل والعبط رحبوا بها ترحيب سخي جداً جداً علي طريقتهم !!!
طبعاً كانت أمونة المجنونة ترسل كل المعلومات لديها أولاً بأول للموساد وكانت تعليمات الموساد لأمونة المجنونة أن تكتب تقارير وافية مستفيضة عن كل شيء مهما كان تافهاً من وجهة نظرها وتضعه في صندوق البريد الميت أو تركها في سيفون حمام فندق كورال بيتش !
وانطلقت الجاسوسة العربية الخائنة تعمل بحرية مطلقة في التجسس على ( كل ) القادة الفلسطينيين ورجال المقاومة ، وزارت ابو عمار
في مكتبه ثلاث مرات حتي تطلعه علي السلبيات التي واجهتها في جبهات جنوب لبنان !!!
وكان الزعيم أبو عمار يهتم جدا بمقترحاتها !!
يا بنت الإيه !!… شوفوا ازاي جاسوسة محترفة صحيح !!
إنها حقاً أم الجواسيس العرب !!
انتهت فترة العمل التطوعي لأمينة في مخيم شاتيلا ، واستأذنت في السفر إلي فيينا بحجة تسجيل اسمها لدي احدي جمعيات الطفولة الدولية !
وهناك استرجعت أمينة ذكرياتها مع اليهودي موشيه ، وبكت كثيراً بين أحضان سارة شقيقة موشيه وسافرت معها حيث يقيم والدي موشيه في وستندورف وهما يتجرعان الآسي والمرارة !
تقول الخائنة عن رحلتها الي فيينا في مذكراتها :
يوم 18 سبتمبر 1973 زرت شقتي بفيينا وأنا في طريقي الي إسرائيل ، كان جسدي يرتعش وأنا اصعد الدرج ، قصدها السلم ، فشلت عدة مرات في فتح باب الشقة ، وعندما دخلت وأضأت الأنوار واجهتني صورة كبيرة لموشيه باللباس العسكري ،ساعتها انهرت وقبلته ، وندمت ، يا لغبائي الشديد ، كيف دفعته إلي نهايته في ارض الميعاد ، عندما شجعته علي الهجرة الي إسرائيل ؟!
ركعت علي ركبتي أمامه وأجهشت بالبكاء وأقسمت إنني سوف أنتقم له من العرب أجمعين وسوف آخذ بثأره ولن أهدأ حتي أري بحور الدم في كل الأراضي العربية وأري أيضا ألف زوجة عربية تبكي زوجها ، وألف أم فقدت ابنها !!
يا إلهي …. يا لها من خائنة حاقدة حقيرة !!
افرحي يا أمينة (( هي الآن عجوز تعدت الثمانين عاما وتعيش ملكة في إسرائيل ) … افرحي أيتها الجاسوسة القذرة ، العرب اليوم حالهم كله بائس ، يقتلون بعضهم بعضاً لصالح العدو الصهيوني !
افرحي يا أمونة ونحزن نحن بقية عمرنا التعيس !!!!!
ــــــــــــــــــــــــــ حسبنا الله ونعم والوكيل ــــــــــــــــــــــــــــــــ
&&& آسف حلقة اليوم حزينة جداً جداً ….
&&& عارف والله … لكن هذا هو واقع حال العرب التعيس !!
&&& في الحلقة القادمة إن شاء الله ……………
@ لقاء الخونة أمينة والطيار العراقي منير روفه !
@ الموساد يقرر الاستغناء عن خدمات الجاسوسة !
@ بسبب حرب أكتوبر يقرر الموساد استدعاء الجاسوسة
أمينة المفتي للعمل مرة أخرى !
@ لقاء أمينة مع مارون الحايك في مطار بيروت الدولي !
@ أمينة تعمل وسط صفوف المقاومة خلال حرب أكتوبر
وتبلغ عنهم الموساد مباشرة وتتسبب في مقتل الآلاف !
@ انتهاء حرب أكتوبر وأمينة ما زالت تواصل تجسسها
علي كل العرب !!
&&&&& ألي اللقاء ـــــــــــــــــــــــــــــــ
&&& الحلقة القادمة بعد غد ان شاء الله ــــــــــــــــــــ

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن ﺍﺣﻠﺎﻡ المهندس ﺳﻜﺮﺗﻴﺮ ﻣﺪﻳﺮ التحرير

ﻣﺤﺮﺭﻩ ﻭﺑﺎﺣﺜﻪ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴﻪ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊوالحوادث ﻋﺮﺑﻴﻪ ﺍﺻﻴﻠﻪ ﻭﻟﺪﺕ ﻭﺗﺮﻋﺮﺕ ﺑﺎﻟﻤﻬﺠﺮ ﻭﻟﻜﻨﻲ ﻣﺎﺫﺍﻟﺖ ﺗﻠﻜ ﺎﻟﻤﻬﺮﻩ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺎﺻﻴﻠﻪ ﺣﺎﺻﻠﻪ ﻋﻠﻲ ﻣﺎﺟﺴﺘﻴﺮ ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﻪ ﻭﺍﻟﺎﻋﻠﺎﻡ ﺍﻋﻴﺶ ﺑﻠﻨﺪﻥ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﻪ ﺍﻛﺘب ﺍﻟﻨﺜﺮ ﻭﻟﻲ ﻋﺪﻩ ﺑﺤﻮﺙ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﻭﺣﻮﺍﺩﺙ ﺍﻟﺠﺎﻟﻴﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﻭﺟﻪ ﺍﻟﺨﺼﻮﺹ ﺑﺎﻟﻤﻬﺤﺮ ﻭﺍﺛﺮ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻪ ﺍﻟﻐﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺎﻗﻠﻴﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻋﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﻩ. ﺍﻛﺘب النثر
إلى الأعلى