الرئيسية / النثر الأدبى / قتلتني وأصبحت الضحية بقلم عباس الربيعي
قتلتني وأصبحت الضحية  بقلم عباس الربيعي

قتلتني وأصبحت الضحية بقلم عباس الربيعي

قتلتني وأصبحت الضحية
بقلم عباس الربيعي

قابلتها صدفة
وكانت أجمل صدفة
ووقعت عيني على عينها
وذهب العقل مني وسهوة
ولااعلم انا في حلم أم خيال
أم انا غارق في بحر من الأشواق
ولا أعرف هل أخرج منه أم أغرق وانا مشتاق
وعلى رغم الفارق بيني وبينها
في مسافات الحياة وعمري الذي فات
الاانها سحرت لي قلبي وارجعتني
إلى أيام صباي وأيام الشباب
فسالتني عن عمري
وبهذا سؤالها قتلتني
وجعلت مني اشجارا بلا اوراق
وقتلت داخلي عشقا كان
قد بداء بالنبات والثبات
وكان قتلي بهدوء وكنت أنا الضحية
سيدتي أن العشق لايقاس
بالعمر ولايغرنك الشيب
الذي أعتلى الرأس
فإن القلب أخضر
وداخله جذر الشباب
وبامكانه أن يعشق من النساء
عشرات لأن داخله ابيض
وهو على العشق يعيش ويحيا ويبات
أميرتي لاتنظري إلى شعري الأبيض
ولكن انظر الى قلبي كم يحمل لك من الحب
والعشق والغرام
وداخله حزمة من أغصان الزيتون
وكل يوم يتلون بالف لون
هذا انا انستي وصغيرتي
فتقبلي مني هذا العشق وهذا الغرام
ولاتدعيني أنهي حياتي
وانا غارق في حلم وأوهام
سيدتي حرام عليك ثم حرام
تقتلي قلبي وهو على العشق
جالس ولايعرف المنام
تقبلي حبي حتى لو كان
حبي شيخا وكبر على الغرام
بقلم عباس الربيعي
من العراق
28.6.2017

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن ﺍﺣﻠﺎﻡ المهندس ﺳﻜﺮﺗﻴﺮ ﻣﺪﻳﺮ التحرير

ﻣﺤﺮﺭﻩ ﻭﺑﺎﺣﺜﻪ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴﻪ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊوالحوادث ﻋﺮﺑﻴﻪ ﺍﺻﻴﻠﻪ ﻭﻟﺪﺕ ﻭﺗﺮﻋﺮﺕ ﺑﺎﻟﻤﻬﺠﺮ ﻭﻟﻜﻨﻲ ﻣﺎﺫﺍﻟﺖ ﺗﻠﻜ ﺎﻟﻤﻬﺮﻩ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺎﺻﻴﻠﻪ ﺣﺎﺻﻠﻪ ﻋﻠﻲ ﻣﺎﺟﺴﺘﻴﺮ ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﻪ ﻭﺍﻟﺎﻋﻠﺎﻡ ﺍﻋﻴﺶ ﺑﻠﻨﺪﻥ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﻪ ﺍﻛﺘب ﺍﻟﻨﺜﺮ ﻭﻟﻲ ﻋﺪﻩ ﺑﺤﻮﺙ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﻭﺣﻮﺍﺩﺙ ﺍﻟﺠﺎﻟﻴﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﻭﺟﻪ ﺍﻟﺨﺼﻮﺹ ﺑﺎﻟﻤﻬﺤﺮ ﻭﺍﺛﺮ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻪ ﺍﻟﻐﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺎﻗﻠﻴﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻋﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﻩ. ﺍﻛﺘب النثر
إلى الأعلى