الرئيسية / المقالات الأدبية والثقافية / قارئة الفنجان …. بقلمي…. # محمد مازن #

قارئة الفنجان …. بقلمي…. # محمد مازن #

ترنيمة لفنجان القهوة

قارئة الفنجان

وراحت ترنو.. لعمق…
عمق…. فنجاني…
تتأمل خثارته…
وكأنها فيها… تراني
تتنسم بقية عبق…
ترسبت في قعره
أو لكأنها تغوص…
وتبحر ببنها..اليماني
أي بني شقرائك…
بانتظارك بعد شارتين
أو ثلاث.. هناك….
أتراها.. وأظنها تعاني
ومالت عليَّ… تومئ…
بسبابتها للنقطة البيضاء
بعمقه.. انظر.. وقربت…
لعينيَّ طلاسم الفنجان
فاض سكيب شذاها..
وأغرقتني ببحر الأماني
هي تشير وتتمتم…
وطرفي يلملم….
نثير خدها الأرجواني
لظاه يلفح وجهي…
وحمرته تغمرني..
تستل…. أحزاني
وتمور براهبي نشوته..
أأقطف منه قبلة!!
بنعم يَفحُّ شيطاني…
أقارئة الفنجان….
ليتني رهين….
كفيك ليتني فنجاني…
مركب العشق أنا..ليتك رباني…
أوتعدين محاسن ….
شقرائي والنفس …
تضم أريجك وتعد الثواني
آآآآه لو تتمهلي…
لو تستوطني..
بَرَاح وجداني…
لو تمتطي حلم قصيدتي..
وتهمسي… ياشاعري..
خزامك.. أنا… كن بستاني.

بقلمي…. # محمد مازن #

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن فيحاء القطيشات

إلى الأعلى