الرئيسية / الشعر الفصيح / قابِضٌ على الجَــمْـر *-* الشاعر حسن منصور
قابِضٌ على الجَــمْـر *-* الشاعر حسن منصور

قابِضٌ على الجَــمْـر *-* الشاعر حسن منصور

قابِضٌ على الجَــمْـر
=============———- الشاعر حسن منصور
******
إلـــيكَ أَفِـــــرُّ يـا رَبّــي لأنّــي || تعِــبْـتُ مِنَ التَّجَـــمُّـــلِ والتّــأنّي
وأدْرَكَـني المَشيبُ ولسْتُ أقوى || عـلى العَـثَـراتِ مَحْـكومـاً بِسِـنّي
ومــا زالَ المَـسيرُ بِلا اسْـتِـواءٍ || وَمـا زالَ الطَّــريقُ أمــامَ عَـيْـني
وأحْــمِــلُ فــيهِ أثْـقــالاً جِـسامـاً || وَأَخْـطــو حـامِـلاً ضَعْـفي وَأَيْني
وتـزْدادُ الـوُعــــورَةُ كُـلَّ يـــوْمٍ || وَيَأتي بِالهَـــواجِـسِ سـوءُ ظَــنّي
طــريقٌ لـيسَ لي فــيهِ صَــديقٌ || وَطولُ السَّـيْرِ يُشْـقـيـني وَيُضْـني
ويَــزْدادُ انْحِـــــنـاءً وَالْـــــتِـواءً || فَــيَحْــجِـبُ ما أَمامي غـابَ عَنّي
وَلَـيْتَ النّاسَ تَـتْـرُكُــني وَحـيـداً || وَمَـهْـمـا طــالَــني فَــأَنـا وَشَـأْني
ولكـنْ ليسَ فــيـهــم غَــيْـرُ بـاغٍ || غِـــوايَــتُـهُ الـتَّـشَـفّي وَالـتَّجَـــنّي
فُــضــولِيٌّ وَمِـهْـــذارٌ وَلِـــصٌّ || وَنَـصّــــابٌ بِـتَــدْلــيـسٍ وَمَـــيْـن
وَخَــلْــقِ إِشـاعَـةٍ في كُـلِّ يَــوْمٍ || وَتَـرْويـــــجٍ بِــإِتْـقـــــانٍ وَفَــــــنّ
وليْسَ مُـنَـزَّهـاً عنْ أَكْلِ لَحْـمي || وَكُلُّ مُــناهُ تَجْــريحــي وَطَــعْـني
وهَلْ أحْـيا وَمِنْ حَوْلي وُحوشٌ || تُحــاصِـرُني وَإِنْ لـمْ تَـفْـتَـرِسْــني
تُحـاوِلُ نَهْـشَ لَحْمي وهْـوَ مُـرٌّ || فَـتَـخْـسَأُ رَهْــنَ إحــباط وَضِـغْــن
*******
ولسْتُ مُطَأْطِئاً لِأَخي جَـبـيـني || وَلَسْـتُ أَصـيـحُ يـا هــذا أَغِــثْــني
ولـمْ أتَحَــرَّ مِـنْ وَلَـدي الْتِـفـاتاً || وَلا نــادَيْــتُـهُ لا تَـنْـسَ يــا ابْـــني
لِأنَّ الشَّـهْـمَ لا يَحْــتـاجُ قَـــوْلاً || إذا مــــا هَــــزَّهُ كَــــرَمٌ لِـعَـــــوْن
مُــروءَتُـهُ وَواجِـــبُـهُ تُـنـــادي || هَـــلُــمَّ إلى الجَـمـيـلِ بِـدونِ مَـــنّ
وَأَحْفَظُ ماءَ وَجْهي عَنْ مَـقــامٍ || مُــذِلٍّ لَـيْــسَ يُغْــنــيــني وَيُـقْـــني
عَلى دَرْبي سَأَمْضي مُسْتَقـيماً || وَإِنْ طــالَ الـفِــراقُ وَزاد بَـيْـــني
وَفي كَـبَــدٍ خُلِـقْـتُ وَفيهِ أحْـيا || وَلَـيْسَ بِنـافِـــعي طـــولُ التَّـمَـــنّي
فَــيا رَبّي إِلَـيْـكِ أَفِــرُّ مِــنْهُــمْ || وَفَضْلُــكَ وَحْـــدَهُ سَــكَـني وَأَمْــني
وَكَيْفَ سَيَحْمِلُ الْأَثْقالَ ضَعْفي || وَكَـيْـفَ أَجـــوزُهُ إِنْ لَـــمْ تُـعِـــنّي
فَـهَـبْ لي الصَّـبْرَ يارَبّي فَـفيهِ || دَواءٌ لِـلْـــــبــلاءِ الْـمُــسْــتَـكِـــــنّ
وَثَـبِّــتْــني، فَـإِنَّ الصَّـبْـرَ مُــرٌّ || وَفَــرِّجْ كُـــرْبَــتي، لا تَمْـتَـحِــنّي
وليْسَ يُضـامُ عِـنْدَكَ مُسْتَجـيرٌ || وَقَـدْ آوى خُــطـاهُ أَعَـــزُّ حِـصْــن
*************************************************
الشاعر حسن منصور – من المجموعة الثالثة عشرة

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن ﺍﺣﻠﺎﻡ المهندس ﺳﻜﺮﺗﻴﺮ ﻣﺪﻳﺮ التحرير

ﻣﺤﺮﺭﻩ ﻭﺑﺎﺣﺜﻪ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴﻪ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊوالحوادث ﻋﺮﺑﻴﻪ ﺍﺻﻴﻠﻪ ﻭﻟﺪﺕ ﻭﺗﺮﻋﺮﺕ ﺑﺎﻟﻤﻬﺠﺮ ﻭﻟﻜﻨﻲ ﻣﺎﺫﺍﻟﺖ ﺗﻠﻜ ﺎﻟﻤﻬﺮﻩ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺎﺻﻴﻠﻪ ﺣﺎﺻﻠﻪ ﻋﻠﻲ ﻣﺎﺟﺴﺘﻴﺮ ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﻪ ﻭﺍﻟﺎﻋﻠﺎﻡ ﺍﻋﻴﺶ ﺑﻠﻨﺪﻥ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﻪ ﺍﻛﺘب ﺍﻟﻨﺜﺮ ﻭﻟﻲ ﻋﺪﻩ ﺑﺤﻮﺙ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﻭﺣﻮﺍﺩﺙ ﺍﻟﺠﺎﻟﻴﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﻭﺟﻪ ﺍﻟﺨﺼﻮﺹ ﺑﺎﻟﻤﻬﺤﺮ ﻭﺍﺛﺮ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻪ ﺍﻟﻐﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺎﻗﻠﻴﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻋﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﻩ. ﺍﻛﺘب النثر
إلى الأعلى