الرئيسية / النثر الأدبى / في تلك الليلةِ *-* خديجة شما
في تلك الليلةِ *-* خديجة شما

في تلك الليلةِ *-* خديجة شما

في تلك الليلةِ!!!!
هذه الليلة تفقدتُ قلبي
الذي باتَ ينحازُ إليكَ
هل تعلمْ لمْ أجدهُ!!!
أغلبُ الظنِ تجاوزني
وباتَ لديكَ
وعلى مفرقِ الحبِ
استندَ إلى زاويةٍ
صغيرةٍ في القلبِ
بعد ليلةِ أرقٍ كعادتي ملأتُ أوراقي سهراً وأحرفاً يكللني
الشوق
يملُ مني البعدَ والصبرَ
أسيرُ على مفترقِ الآهات
أشتاقُ
أحنُ لكلِ
فكرةٍ بخاطري
هي لكَ تشبهكَ
وكلُ صوتٍ انتَ !!
فمتى تعودُل تمنحُنيَ
الحياةَ
لقاءكَ لأحياها
معكَ
أم أن الزهدَ
في غيابِكَ جنةٌ
والفراقَ بعَدكَ
لا يطاقُ
أخذتَ جنتي معكَ
وغادرني أملٌ بعودةِ الروحِ
أتتركني على قارعةِ الأملِ
الأرقُ ينهشُ
أحلامي
تتركني أقبلُ يدَ الشوقَ وحدي تتعثرُ خطواتي برمالِ الشوكِ ووحدةِ الأنينِ
أناجي البعدَ همساً
أرتدي سوادَ الحزنِ
وأسكتُ الهجرَ والبعدَ
لأعودَ محملةً بفيضِ نهرِ دموعٍ بحجمِ الشوقِ إليكَ
بقلمي /khadija Shamma

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن ﺍﺣﻠﺎﻡ المهندس ﺳﻜﺮﺗﻴﺮ ﻣﺪﻳﺮ التحرير

ﻣﺤﺮﺭﻩ ﻭﺑﺎﺣﺜﻪ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴﻪ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊوالحوادث ﻋﺮﺑﻴﻪ ﺍﺻﻴﻠﻪ ﻭﻟﺪﺕ ﻭﺗﺮﻋﺮﺕ ﺑﺎﻟﻤﻬﺠﺮ ﻭﻟﻜﻨﻲ ﻣﺎﺫﺍﻟﺖ ﺗﻠﻜ ﺎﻟﻤﻬﺮﻩ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺎﺻﻴﻠﻪ ﺣﺎﺻﻠﻪ ﻋﻠﻲ ﻣﺎﺟﺴﺘﻴﺮ ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﻪ ﻭﺍﻟﺎﻋﻠﺎﻡ ﺍﻋﻴﺶ ﺑﻠﻨﺪﻥ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﻪ ﺍﻛﺘب ﺍﻟﻨﺜﺮ ﻭﻟﻲ ﻋﺪﻩ ﺑﺤﻮﺙ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﻭﺣﻮﺍﺩﺙ ﺍﻟﺠﺎﻟﻴﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﻭﺟﻪ ﺍﻟﺨﺼﻮﺹ ﺑﺎﻟﻤﻬﺤﺮ ﻭﺍﺛﺮ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻪ ﺍﻟﻐﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺎﻗﻠﻴﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻋﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﻩ. ﺍﻛﺘب النثر
إلى الأعلى