الرئيسية / النثر الأدبى / غسق الدجى *-* علي الغيل
غسق الدجى *-* علي الغيل

غسق الدجى *-* علي الغيل

غسق الدجى

في غسق الدجى حين يسطو
الصمت
ويحلق خيالنا مع الشهاب
فتتمرد أفكارنا وهواجسنا
والأحلام تستعمرنا
فنصبح أسرى تحت وطئتهم
دون منقذ ينقذنا
وكلما أردنا الخلاص منهم طغى
جبروتهم الغاشم يأسرنا
فيستتب القلق ويستشري في
ذاتنا
فوضى حواس تزعجنا
فنصبح داخل شرنقة الزمن
العابس مختنقين صرعا
نبحث عن الأكسجين في طبيعة
متهالكة تأكلنا
نفثت علينا غبار المهانة والشتات
وولت دوننا
ونحن ظللنا نركض وراء السراب
لنسارع رمق الموت لنبقى
هكذا هي الليالي تأرقنا وتأسرنا
ونظل ننتظر الفجر المفقود
ليأتي فينقذنا
فمتى ستأتي أيها الفجر
أم ستتركنا؟!

؛؛؛علي الغيل؛؛؛

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن ﺍﺣﻠﺎﻡ المهندس ﺳﻜﺮﺗﻴﺮ ﻣﺪﻳﺮ التحرير

ﻣﺤﺮﺭﻩ ﻭﺑﺎﺣﺜﻪ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴﻪ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊوالحوادث ﻋﺮﺑﻴﻪ ﺍﺻﻴﻠﻪ ﻭﻟﺪﺕ ﻭﺗﺮﻋﺮﺕ ﺑﺎﻟﻤﻬﺠﺮ ﻭﻟﻜﻨﻲ ﻣﺎﺫﺍﻟﺖ ﺗﻠﻜ ﺎﻟﻤﻬﺮﻩ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺎﺻﻴﻠﻪ ﺣﺎﺻﻠﻪ ﻋﻠﻲ ﻣﺎﺟﺴﺘﻴﺮ ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﻪ ﻭﺍﻟﺎﻋﻠﺎﻡ ﺍﻋﻴﺶ ﺑﻠﻨﺪﻥ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﻪ ﺍﻛﺘب ﺍﻟﻨﺜﺮ ﻭﻟﻲ ﻋﺪﻩ ﺑﺤﻮﺙ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﻭﺣﻮﺍﺩﺙ ﺍﻟﺠﺎﻟﻴﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﻭﺟﻪ ﺍﻟﺨﺼﻮﺹ ﺑﺎﻟﻤﻬﺤﺮ ﻭﺍﺛﺮ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻪ ﺍﻟﻐﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺎﻗﻠﻴﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻋﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﻩ. ﺍﻛﺘب النثر
إلى الأعلى