الرئيسية / النثر الأدبى / غريبة هى دنيانا.. د/ المعز رمرم
غريبة هى دنيانا.. د/ المعز رمرم

غريبة هى دنيانا.. د/ المعز رمرم

غريبة هى دنيانا

غريبة بل وعجبيبة هى فلسفتها …ونمط ايقاعها تلك الحياة …والذى يبهط تارة وتارة اخرى هو فى ارتفاع ..كما بعض اللحون ..او السلالم الموسيقيه …ربما تكون لحونا .عاطفيه ..فريدة …وشاعريه …وقد تكون ..منها تلك الالحان الملائكية الخياليه ..وربما هو ايضا تلك الظامئة …التراجيديه …البائسة …فهى كموج البحار وكتعاقب الليل والنهار …فسبحان الله من له كل الشان …لحظات تمر وكأننا قد لمسنا السماء فرحة وضياء او حتى جلسنا على النجوم …فتنة …وصفاء …او حلقنا فوق الغيوم …واخر قد تسيل فيها الدموع …وتكتوى الافئدة بين الضلوع …ولكن دوما ..يشرق الصباح وتتلألاء السماء ويتجدد الامل …وتستمر الحياة …بحلوها ..ومرها …تمضى ومعها تلك الفلسفة وايقاع سيمفونيتها …الفريد ..لتشكل تلك الايام ..والساعات ..بل واللحظات …من اعمارنا ..كيفماء تشاء …فنمضيها …ونحياها …مسيرين ..وغير مخيرين …الا ببعض امر ..لتستبين ..من هو منا فى الصلاح ..او هو من الطالحين …وتستوى بنا سفينة الحياة تبحر بغيرماهدى او وجهة مقصوده…الا بالبعض ..المقدر ..من سعادة او شقاء ..من طول عمر ..او قصر ..وتبحر السفينة ..فى خضمها الكبير نقتات فيها بعض احيانا حتى الارتواء واحيانا اخر ..يقتات البعض ..بالفتات ..يشربون الماء الفرات ..واشقياء ..لهم ماء اجاج..لحظات يكون ابحارها …سهلا وميسرا ..تعتريه اوقات من موج وامواج ..وصواقع او حتى الرعود ..فتبرق بروقها ..وترعد رعودها …وتختفى النجوم ..من سمائها ..وتتلاطم بنا الامواج ..وتمر تلك الحياة فى ليلها المظلم ..المنير ..لتنجلى بعض من تلك الغيوم..فتستطع السماء وتلم نجومها من جديد..فى لحن ..فريد …بفلسفتها ..العجيبة الغريبه …بغيرما شراع …سوى الامل فى النجاة …والوصول لبر الامان …

د.د.المعز رمرم
من ديوان خواطر ونثريات
كل الحقوق محفوظه ومسجله

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن الشاعر المعز رمرم رئيس مجلس الأ دارة

الشاعر المعز صديق فرح رمرم ...شاعر ..سودانى مصرى. عاش بهويه عربيه عريضه . *ماجستير الاداره والتكاليف...وخريج بكارلريوس اقتصاد ..تخصص ادارة الاعمال مع مرتبة الشرف الثانيه... *زماله المحاسبين الفنيين البريطانين AAT تخصص..محاسبه ادارة وتكاليف ..مع مرتبة الشرف الثانيه . *ماجستير الإعلام ..تحت تخصص .مفهوم الإعلام التقني المعاصر وفنون الاتصال *الدكتوراه في الادب ..عنوان الرساله (الجواري واثرهن في الشعر العربي في الاندلس )دراسه وجمع وتوثيق . *دبلوم التصميم . *دبلوم نظم المعلومات *العضو الذهبي باتحاد الإعلاميين العرب *عضو الهيئة العليا باتحاد الإعلاميين العرب. المدير والممثل الوحيد للاتحاد بمكتب السودان *عضو النقابة العامه للصحافة والطباعة والنشر *عضو الاتحاد العام للأدباء والكتاب السودانيين *رئيس مجلس إدارة مؤسسة وادي النيل للنشر والتوزيع والإنتاج الاعلامي ...ورعاية المواهب ***** *عملت بمجال اداره الأعمال حتي وصلت لدرجة المدير العام لمجموعة شركات السيفين الصناعيه ..ولازلت اعمل بنفس المجال في إدارة الأعمال ..غير بعض من أعمال خاصه بي * اجد نفسى بالشعر ...وبين الكلمات فانظم الالحان واقفى القوافى فاننى شاعر الحب ...وله اهديت كل لحنى غير خاشيا الملام ....احب نظم الشعر ...ولى اشعار غير الحب ...وفى كثير من المواضيع ولكنى لا انكر بانى اجد نفسى بالشعر الرومانسى ...اسرح بخيالى مع ملهمتى تلك الخياليه ...ولكنها كيان بداخلى وله هويه ...عشت بوطنى ...وتغربت كثيرا باكثر من دوله برغم النجاح ..باحثا دوما كنت عن اكتساب المزيد ...وعن رؤية العالم ...وكنت اعود للوطن ويعاودنى تارات الحنين الى الترحال وخوض المزيد من التجار ...والابحار فى سلوكيات ونفسيات لمجتمعات اخرى ...فاعاود التقل ...وهكذا كانت ولازالت ترحال وتنقل ...فى عالم كبير اريد دوما ان اخوض عباب اغواره المختلفه بمختلف البيءات والمجتمعات ...فهى تجراب وسرى النفس والروح وتصقلهما ...وايضا اكتساب المزيد من الخبرات العمليه والعلميه مما يؤهلنى بالتاكيد اكثر اكاديميا ..وعمليا...بنظم واساليب مختلفه تنمى مهاراتى ..وبحمد الله استقريت اخيرا بوطنى ...السودان ومصر فتاره هنا وتارة هناك ...واتابع اعمالى واشغالى ...ومهام وظيفتى وعملى ...وانشغالاتي..الادبيه والإعلامية.
إلى الأعلى