الرئيسية / الشعر الفصيح / عبد الكريم الصوفي *-*- لا تغضبي
عبد الكريم الصوفي *-*- لا تغضبي

عبد الكريم الصوفي *-*- لا تغضبي

( لا تَغضَبي )

فاليَومَ قَد أطلَقوا لِروحِكِ العَبَقَ

شَذى من العُطور أريجهُ الحَبَقَ

في يَومِكِ تَنتَشي الزهورُ في

آذارِها بَراعِماً … وَرَقا

لا تَغضَبي يا مَليكَةً على عَرشِها

تَرتَقي ِ ألَقاً

تَرَفٌَقي بالقُلوب … يا لَيتكِ تَنهَجي التَرَفٌُقا

قَد زِدتها في الهَوى تَعَلٌُقا

بِئساً لِقَلبٍ قَد خَلَت شِغافَهُ تَعَفٌُفا

ما عُذرُهُ أن لا يَعشَقَ

هَدٌِئي أعصابَكِ … وَيحاً لَهُ الأرَقَ

لا تَغضَبي يا غادَتي …

فَجَمالُ لَحظِكِ كادَ أن يَنطِقَ

والسِحرُ قَد تَهاطَلَ عَلَيكِ مُغدِقا

فَلَيسَ لِمِثلِك الحُزنُ قَدِ خُلِقَ

تَبَسٌَمي … يا حُلوَةَ العَينَين …

تَبَسٌَمَت … زادَت بِقَلبي حِرقَةً … تَعَلٌُقا

وثَغرُها … ضِمنهُ لُؤلُؤُُ كَأنٌَهُ البَرقُ إن أبرَقَ

قالَت : وكَيفَ لا أغضَبُ يَعوذني التَجَلٌُدا ؟

كُلٌَما زادَ في حَياتِنا التَمَلٌُقَ ؟

أجَبتها : يا غادَتي تَفاءَلي

فالصاح أوشَكَ أن يُشرِقَ

فأسبَلَت لي جَفنَها تَوَدٌدٌُداً …

وَيحاً لِقَلبي كَم يَشوقُهُ التَوَدٌُدَ

قَلتُ : ألا تَعتِقي مُهجَتي تَعَلٌَقَت شَبَقا

قالَت : هَيهات أن أعتِقَ

بقلمي

المحامي عبد الكريم الصوفي

اللاذقية ….. سورية

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن ﺍﺣﻠﺎﻡ المهندس ﺳﻜﺮﺗﻴﺮ ﻣﺪﻳﺮ التحرير

ﻣﺤﺮﺭﻩ ﻭﺑﺎﺣﺜﻪ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴﻪ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊوالحوادث ﻋﺮﺑﻴﻪ ﺍﺻﻴﻠﻪ ﻭﻟﺪﺕ ﻭﺗﺮﻋﺮﺕ ﺑﺎﻟﻤﻬﺠﺮ ﻭﻟﻜﻨﻲ ﻣﺎﺫﺍﻟﺖ ﺗﻠﻜ ﺎﻟﻤﻬﺮﻩ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺎﺻﻴﻠﻪ ﺣﺎﺻﻠﻪ ﻋﻠﻲ ﻣﺎﺟﺴﺘﻴﺮ ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﻪ ﻭﺍﻟﺎﻋﻠﺎﻡ ﺍﻋﻴﺶ ﺑﻠﻨﺪﻥ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﻪ ﺍﻛﺘب ﺍﻟﻨﺜﺮ ﻭﻟﻲ ﻋﺪﻩ ﺑﺤﻮﺙ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﻭﺣﻮﺍﺩﺙ ﺍﻟﺠﺎﻟﻴﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﻭﺟﻪ ﺍﻟﺨﺼﻮﺹ ﺑﺎﻟﻤﻬﺤﺮ ﻭﺍﺛﺮ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻪ ﺍﻟﻐﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺎﻗﻠﻴﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻋﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﻩ. ﺍﻛﺘب النثر
إلى الأعلى