الرئيسية / الشعر الفصيح / رصيفُ الأمنيات.. حموده الجبور
رصيفُ الأمنيات.. حموده الجبور

رصيفُ الأمنيات.. حموده الجبور

رصيفُ الأُمنيات

مَن ذا يُشاطِرُني الحديثَ لِأُخبِرَهْ :

ألأُمنِياتُ على الرَّصيفِ مُبَعثَره

مَن ذا يُقايِضُني الشّقا بِسعادَةٍ

فالحُزنُ أدمى القلبِ قطَّعَ أبهَرَهْ

مَن قد سيُرشِدُني لأغدوَ عابِثاً

فتصيرَ نفسي بالأسى مُستهتِرَهْ

مَن يشتري بَوْحي لِأبقى صامِتاً

فالصّمتُ في بعضِ المواقِفِ جوهرَهْ

مَن لي يُبَرّدُ بي حميمَ مشاعري 

مَن لي يُحَفِّزُ بي النِّفاق لأشكُرَهْ

مَن قد يُريحُ القلبَ من إخلاصِهِ

ويقيهِ من بعضِ الوفا ليُِطَهِّرَهْ

كم أحْنَقَ الظّلامَ إنصافي وقد

شَدَّ الوضيعُ لِغَمْطِ حقّي مِئزَرَهْ

قد قُلتُ ما قد قلتُ لا تستغرِبوا

إذ صاحِبُ الأخلاقِ أضحى مَسخَرهْ

لِلبعضَ عذبُ الماءِ يبدو مالِحاً

والنّاسَ أحياءً يرى في المَقبرَهْ

يستبدلُ الأدنى بخيرٍ عامِداً

ويرى يبابَ الأرضِ كالمُخْضَوْضِرَهْ 

يُعطيكَ نصفاً من حقيقَةِ أمرِهِ

ليَزينَ مَظهَرَهُ ويُخفيَ مَخبَرَهْ

إيّاكَ تَتَّخِذَ ابنَ آدمَ صاحِباً

من قبلِ أن مثلَ المعادِنِ تَصهَرَهْ

مِن جَورِنا لو عاشَ فيما بيننا

بالجُبنِ حتماً سوفَ يوصَفُ عنتَرَهْ

حموده الجبور /الأردن

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن الشاعر المعز رمرم رئيس مجلس الأ دارة

د/المعز صديق فرح رمرم * تجسيد حقيقي لوحدة شعبى وادي النيل العظيم احمل كلا الجنسيتين لشعبي وادي النيل مصر والسودان * مدير عام شركات السيفين للزيوت والزيوت العطرية والصابون والكيماويات  بأفريقيا. * ماجستير ادارة الاعمال (ادارة وتكاليف) * زمالة المحاسبين الفنيين البريطانيين ACCA (تخصص محاسبة الادارة والتكاليف) * ماجستير الاعلام (مفهوم الاعلام التقني المعاصر وفنون الاتصال). *دكتوراة في الادب العربي(الجواري واثرهن في الشعر العربي في الأندلس) * رئيس ومدير مكتب اتحاد الاعلاميين العرب بالسودان والعضو الذهبي بالاتحاد * عضو اتحاد الادباء والكتاب السودانيين * عضو اتحاد الكتاب والشعراء العرب * عضو النقابه العامه للصحافه والطباعه والنشر  بماسبيرو *رئيس مجلس الإدارة ومؤسس مؤسسة وادي النيل للمبدعين مظلة كل مبدع عربي. *صاحب ومالك الموقع الالكتروني الخاصwww.wadielnele.com وهي مجلة وادي النيل للمبدعين العرب.
إلى الأعلى