الرئيسية / النثر الأدبى / ذاكرة الوعود *-* نجوى النوي
ذاكرة الوعود *-* نجوى النوي

ذاكرة الوعود *-* نجوى النوي

$ ذاكرة الوعود $ وعود …وعود…وعود ..
ما بيني وبين الحياة حضن العهود…
تتركني لترميني بين مخالب ظنّ جديد…
لماذا تمر على جرحي ؟ وترسم ألما يشدً ليعود…
صرنا مسلوبي الارادة والذكريات …
أحلامنا تخادع …أيامنا تمانع…
والحبل رهيف وبائد…لماذا تواعدني ؟
مادمت تنوي الصدود …
وعود …وعود…
وعود ترقص بين عيوني …
يصيبني اغماء شديد…
أراك بين موانئ قصائدي لتتركني على شاطئ خراب ..
لا أدرك بيت القصيد
هناك منانا صارت..فأصبحت وأمست سرابا عنيد …
تاريخنا حاد بنا …بتنا حفاة لا نملك منّا…
الا القيود….
تواعدني ثم تغيب…
تلاعب بأفكاري أم الرياح وتمطرني صمتا شديد…
أصبح دمعا أبى أن يفيض لماذا الصّمود…
تتأرجح ذاتي ،تراها تحيد…او لا تحيد ..
كفانا انتظارا….كفانا اعتذارا…كفانا سجود…
تكبّلنا دوما ذات العهود….
وعود…وعود…وعود…
نموت سرابا…ونفنى اكتئابا..
.هو العشق أمسى وصار ركود….
وأحلم بالاقتراب…بالانتساب…أعانق أملا لأجل الوعود…
مللت يداك …تمرّ لتمضي… أبقى لنار سعيرا وقود….
تواعدني تسير لأخرى عواطفك صارت .. حطام الجليد…
وأحلامي ما انفكّت تبكي وفاءا لتنسى الجحود…
قطارنا يمضي دون اتفاق….دون عناق…فيبقى الشرود….. وعود … وعود … وعود….تطل مناك ….تحرّك فيّ حب البقاء….
أعاند قدري … سوف تعود…. وان لامستني ليالي العذاب….
يعانق وجهي سراب الشرود….
وعود وموت الاحلام يحيل بيني وبين الصدود….
هو الشجر يصمد خلف الرّياح….
لماذا معذّبي أصمد وأنت بعيد….
سوف يكون الرحيل سبيلا….
يكون الفراق حلاّ للقيود…
لماذا تمضي ليسخر مني الزمان….
كذاه الانتظار العنيد…. ٪
امضاء : سمراء الجنوب / نجوى النوي بن احمد / تونس

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن ﺍﺣﻠﺎﻡ المهندس ﺳﻜﺮﺗﻴﺮ ﻣﺪﻳﺮ التحرير

ﻣﺤﺮﺭﻩ ﻭﺑﺎﺣﺜﻪ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴﻪ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊوالحوادث ﻋﺮﺑﻴﻪ ﺍﺻﻴﻠﻪ ﻭﻟﺪﺕ ﻭﺗﺮﻋﺮﺕ ﺑﺎﻟﻤﻬﺠﺮ ﻭﻟﻜﻨﻲ ﻣﺎﺫﺍﻟﺖ ﺗﻠﻜ ﺎﻟﻤﻬﺮﻩ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺎﺻﻴﻠﻪ ﺣﺎﺻﻠﻪ ﻋﻠﻲ ﻣﺎﺟﺴﺘﻴﺮ ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﻪ ﻭﺍﻟﺎﻋﻠﺎﻡ ﺍﻋﻴﺶ ﺑﻠﻨﺪﻥ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﻪ ﺍﻛﺘب ﺍﻟﻨﺜﺮ ﻭﻟﻲ ﻋﺪﻩ ﺑﺤﻮﺙ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﻭﺣﻮﺍﺩﺙ ﺍﻟﺠﺎﻟﻴﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﻭﺟﻪ ﺍﻟﺨﺼﻮﺹ ﺑﺎﻟﻤﻬﺤﺮ ﻭﺍﺛﺮ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻪ ﺍﻟﻐﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺎﻗﻠﻴﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻋﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﻩ. ﺍﻛﺘب النثر
إلى الأعلى