الرئيسية / النثر الأدبى / ذاكرةُ شاعر *-* سرور ياور رمضان
ذاكرةُ شاعر *-* سرور ياور رمضان

ذاكرةُ شاعر *-* سرور ياور رمضان

ذاكرةُ شاعر
///////
يقف وحيداً
ورصيف مرفأ مهجور
لا سفن في البحر
ولا نورسا في السماء
للصورة وجه آخر
وذاكرة شاعر
لا تخلو أبدا من الآلام
ومحطات أوجاع وأحلام
حينها غفى الشاعر
تاركا قصيدته
خارج الأسماء والأحرف
والكلمات
وحيدا بين الظلمة والضياء
تحلق القوافي بعيدا
مع الرياح المهاجرة
يسري في مداها
ويمضي
يطارد الأمل الذي غادر الحلم
يقرع باب بلا مزلاج
يمسح الغبار عن زجاج
لنافذة مكسورة
مثلما الحزن في القلب
ويحلم بإمراة
وهو في إنتظار
غيابها حضور دائم
عابرا تلك المسافات
من الظلمة والشك
مقتحما جدار العزلة
ما بين الليل والنهار
وهذا السكون الأصم
يسكب على الروح حزنا
ويبقى القلب حارسا
على قيد الوجود
ينبض في صمود
وتظل الندى في عيوننا
تندف الأشواق والحنين
في ليل ضاع فيه النوم
لكن النهار يعود
فالبُعد قُربٌ
يفتح باب الأمنيات والآمال
والبسمة التي كلما
بَعُدْنا أشرَقتْ
وظلّ الشوق فينا !!!!
سرور ياور رمضان
العراق
٢٠٢٠/١٠/١٧

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن ﺍﺣﻠﺎﻡ المهندس ﺳﻜﺮﺗﻴﺮ ﻣﺪﻳﺮ التحرير

ﻣﺤﺮﺭﻩ ﻭﺑﺎﺣﺜﻪ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴﻪ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊوالحوادث ﻋﺮﺑﻴﻪ ﺍﺻﻴﻠﻪ ﻭﻟﺪﺕ ﻭﺗﺮﻋﺮﺕ ﺑﺎﻟﻤﻬﺠﺮ ﻭﻟﻜﻨﻲ ﻣﺎﺫﺍﻟﺖ ﺗﻠﻜ ﺎﻟﻤﻬﺮﻩ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺎﺻﻴﻠﻪ ﺣﺎﺻﻠﻪ ﻋﻠﻲ ﻣﺎﺟﺴﺘﻴﺮ ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﻪ ﻭﺍﻟﺎﻋﻠﺎﻡ ﺍﻋﻴﺶ ﺑﻠﻨﺪﻥ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﻪ ﺍﻛﺘب ﺍﻟﻨﺜﺮ ﻭﻟﻲ ﻋﺪﻩ ﺑﺤﻮﺙ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﻭﺣﻮﺍﺩﺙ ﺍﻟﺠﺎﻟﻴﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﻭﺟﻪ ﺍﻟﺨﺼﻮﺹ ﺑﺎﻟﻤﻬﺤﺮ ﻭﺍﺛﺮ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻪ ﺍﻟﻐﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺎﻗﻠﻴﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻋﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﻩ. ﺍﻛﺘب النثر

اضف رد

إلى الأعلى