الرئيسية / الشعر الفصيح / داء العظمة *-* عباس حسين العبودي
داء العظمة *-* عباس حسين العبودي

داء العظمة *-* عباس حسين العبودي

،،،،،،داء العظمة،،،،،
لا تستهين بمن ترئ مستصغر
أوتعتلي فوق الرؤوس تكبر

عند الضعيف لدئ العظيم منزله
لن يحظئ فيها الغاشم المتجبر

قد لو رآها في حياته ما علا
والوجه ابقى واجما متكدر

وآستاء من نفس لطيش غرورها
والعقل ناهض نزعة المتحير

وجد إختلالا قد ألم بفكره
وبه استطال بفرعه المتجذر

وسرور بادي بالتفاخر كاذبا
والكذب آلم قلبه المستبشر

والغفلة قد جازت عليه بلحظة
حتئ نسئ من نطفة متحدر

ضرب المبادئ والحدود بساقه
لا قيد يضبط فعله المستهتر

ما عاقه كل ما ينوء بعزمه
مادام حكم رأيه المتعثر

للدنيا امسك حبلها متعاليا
لا أي عواقب قد رعى المتبختر

لاخطب راود للمسيء برادع
إذ كل سوء هينا مصتصغر

احذر لغيرك إن اردت مذلته
من لم يراعي عواقبا فمقصر

إن ضاق وسع دون رد مهانة
يكفيه عز الواحد المتكبر
..عباس حسين العبودي.. العراق… 31\7\2020..

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن ﺍﺣﻠﺎﻡ المهندس ﺳﻜﺮﺗﻴﺮ ﻣﺪﻳﺮ التحرير

ﻣﺤﺮﺭﻩ ﻭﺑﺎﺣﺜﻪ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴﻪ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊوالحوادث ﻋﺮﺑﻴﻪ ﺍﺻﻴﻠﻪ ﻭﻟﺪﺕ ﻭﺗﺮﻋﺮﺕ ﺑﺎﻟﻤﻬﺠﺮ ﻭﻟﻜﻨﻲ ﻣﺎﺫﺍﻟﺖ ﺗﻠﻜ ﺎﻟﻤﻬﺮﻩ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺎﺻﻴﻠﻪ ﺣﺎﺻﻠﻪ ﻋﻠﻲ ﻣﺎﺟﺴﺘﻴﺮ ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﻪ ﻭﺍﻟﺎﻋﻠﺎﻡ ﺍﻋﻴﺶ ﺑﻠﻨﺪﻥ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﻪ ﺍﻛﺘب ﺍﻟﻨﺜﺮ ﻭﻟﻲ ﻋﺪﻩ ﺑﺤﻮﺙ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﻭﺣﻮﺍﺩﺙ ﺍﻟﺠﺎﻟﻴﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﻭﺟﻪ ﺍﻟﺨﺼﻮﺹ ﺑﺎﻟﻤﻬﺤﺮ ﻭﺍﺛﺮ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻪ ﺍﻟﻐﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺎﻗﻠﻴﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻋﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﻩ. ﺍﻛﺘب النثر
إلى الأعلى