الرئيسية / المقالات الأدبية والثقافية / حب اليتيم واليتيمه» «بقلم جابر عبدالقادر»
حب اليتيم واليتيمه» «بقلم جابر عبدالقادر»

حب اليتيم واليتيمه» «بقلم جابر عبدالقادر»

«المهم حبك عايش في قلبي»
«حب اليتيم واليتيمه»
«بقلم جابر عبدالقادر»
==================================
شاب ينادي عليه تعالي لا تروح قلت لهم اليوم هو أهم يوم في حياتي أنا مستني أكون أنا وروحي معا بعيد عن عيون وكلام الناس كان حلمي وعمري مستني زي حالي هي يتيمه وأنا يتيم ليس لنا غير حبنا وانا اليوم لا أسمع كلام حد أنا طاير في العالي مفيش حد يقولي استني العمر الحزين فات والقادم هو عمري الجميل انا فرحان علشان بعد الحزن يأتي الفرح وجاء لي الفرح حبيبتي تعالي اليوم اتولد الحب والحياه تعالي ايدك في ايدي ضد عالم كله غش وفساد وكراهية
==================================
حبيب عمري انت لي السماء والغطاء ولا أعرف حد غيرك طول عمري يتيمه لا احد يساعدني ولا يمسح دموعي غيرك كبرت وكبر حبك في جوراحي وعقلي قبل قلبي وإيدك كانت لي الحمايه من غدر الناس الكل كان عيونهم عليه ولا أحد يقولي تعالي مع بنتي الكل شايف نايمه في الشارع في عز البرد وسواد الليالي والحيوانات تهجم عليه ولا أحد منهم يأتي لي اويبعدهم عني ولم اشوف حد غيرك يحرسني من الناس والحيوانات المفترسة فكره كل لمسه من إيدك وحاسه بنظرة عيونك كنت ابويه واخويه كل اهلي لا احد يقدر يبعدني عنك اليوم فرحي وفرحك تعالي ايدي في،ايدك ضد العالم الغدار الذي لا يعترف بالحب
==================================
استني الرجل ده يقولي كلام خلي قلبي يقف من الفرح حين قالي بأن لا ينفع زواجنا قال بأننا أخوات قلت له ليس لي أخوات أنا من بلد وهي من بلد قال لا يجوز كنت امسك في عنقه لكن قلت له مين قال لك وهل تعرفه قال نعم من زمان وهنا سيده كبيره تعرفه وتعرف وهي قالت لي الكلام ده لم أري غير سواد ودموع وقلبي يبكي مش عارف اعمل ايه اليوم هو اجمل يوم في حياتي لكن قلبي وعيوني لا تفرح قلت له تعالي معي الي السيدة وجلست معهم ودموع
==================================
عيوني لا تقف قلت ابوس ايدك عاوز أعرف الحقيقه طوال عمري حزين بعد فراق الأهل ورمي في الشارع من أقرب الناس ولا أعرف غير حبيبتي اعرفه وهي لسه صغيره وعيوني عليه كنت احسبها في قلبي وعيوني احرسها من غدر الناس كبرت وانا كبرت ولا أعرف غيرها وحبها في قلبي وحياتي ارجوكي عاوز أعرف هل يبقي لي عمر بعد فراق حب حياتي مالك يا ابني بلاش بكاء عيونك تعالي اقولك ه فعلا كانت امه وأبوه هنا في الشقه التي فوقي بعد موتهم جاء
==================================
صاحب الشقه إغلاقها ولا أعرف راحت فين اداور عليه لا احد يعرف مكانه وجاء لي الشاب وقال لي رأيت البنت اليتيمة وهي جميله وانا عاوزه ولكن معه دايما شاب وعمل كده علشان تكون هي له ابوس ايدك واشكرك جدا وانت منك لله مش حرام عليك الحب يكون روح فقط اعمل فيك ايه لا تزعل لم أعرف بأنك بتحبها اوي أنا أسف وعلشان ليس لي أخوات أنت
==================================
اليوم اخي الشقه التي فوق السيدة هديه لك وقالت له السيدة يا ابني مبروك وانا كمان عندي جهاز بنتي التي أخذها زوجها با الشنطه فقط هي مكانه هديه للعروسه ربنا يبارك فيكم الحب ليس مال ولا جمال أنه احساس وخوف علي بعضهم
==================================
«بقلم جابر عبدالقادر»

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن ﺍﺣﻠﺎﻡ المهندس ﺳﻜﺮﺗﻴﺮ ﻣﺪﻳﺮ التحرير

ﻣﺤﺮﺭﻩ ﻭﺑﺎﺣﺜﻪ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴﻪ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊوالحوادث ﻋﺮﺑﻴﻪ ﺍﺻﻴﻠﻪ ﻭﻟﺪﺕ ﻭﺗﺮﻋﺮﺕ ﺑﺎﻟﻤﻬﺠﺮ ﻭﻟﻜﻨﻲ ﻣﺎﺫﺍﻟﺖ ﺗﻠﻜ ﺎﻟﻤﻬﺮﻩ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺎﺻﻴﻠﻪ ﺣﺎﺻﻠﻪ ﻋﻠﻲ ﻣﺎﺟﺴﺘﻴﺮ ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﻪ ﻭﺍﻟﺎﻋﻠﺎﻡ ﺍﻋﻴﺶ ﺑﻠﻨﺪﻥ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﻪ ﺍﻛﺘب ﺍﻟﻨﺜﺮ ﻭﻟﻲ ﻋﺪﻩ ﺑﺤﻮﺙ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﻭﺣﻮﺍﺩﺙ ﺍﻟﺠﺎﻟﻴﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﻭﺟﻪ ﺍﻟﺨﺼﻮﺹ ﺑﺎﻟﻤﻬﺤﺮ ﻭﺍﺛﺮ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻪ ﺍﻟﻐﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺎﻗﻠﻴﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻋﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﻩ. ﺍﻛﺘب النثر
إلى الأعلى