الرئيسية / الشعر الفصيح / جوادي المأمول ***علي محمد علي عيد
جوادي المأمول ***علي محمد علي عيد

جوادي المأمول ***علي محمد علي عيد

جوادي المأمول

كم امتطي صهوة الأشـواق
و الدرب من القرآن اليكم ميســــــور
و لم التهي بغفوة النسيان
و القلب بالخفقان يترنم مســــــــرور
و أنا أحتذي عترة العدنـــان
و العين بالأنوار تتنعم و حبــــــــــور
هذى و انتهى فاغر الشفتان
و الغبن بالأفكار يتضور موتــــــــور
هذا الشقي غادر العينـــــان
و الذبل بالبنيان يتلوم مغــــــــــــرور
أما يرى صاحب التبيــــــان
و القدر بالاحسان نتنسم و بــــــــدور
أرى حمى ساقي الشهــدان
و الزينب بالجنات نتوسم و النـــــــور
رحمات ربي ذروة الثقــلان
أسعدوا الثرى في مصرنا و الــــــدور
روضات عز سكناهم نوران
أعلموا التقى في جناتنا و الحـــــــــور
يا من سطعتم في فرحة العدنان
اشهدوا لنا بالحب بقلوبنا منظــــــــور
انا قد التقينا في ساحة الرضوان
فارتضوا لنا بالله بلقــــــــائنا لـــــــنزور
أما تواعدنا في آية القـــــــــرآن
فاقبلوا منا مودة و رجاءنا بالله منصـور
لما ترأينا وارف الريحــــــــــان
صلوا عليه و آله كما في الكتاب مسطور
علي محمد علي عيد

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن ﺍﺣﻠﺎﻡ المهندس ﺳﻜﺮﺗﻴﺮ ﻣﺪﻳﺮ التحرير

ﻣﺤﺮﺭﻩ ﻭﺑﺎﺣﺜﻪ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴﻪ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊوالحوادث ﻋﺮﺑﻴﻪ ﺍﺻﻴﻠﻪ ﻭﻟﺪﺕ ﻭﺗﺮﻋﺮﺕ ﺑﺎﻟﻤﻬﺠﺮ ﻭﻟﻜﻨﻲ ﻣﺎﺫﺍﻟﺖ ﺗﻠﻜ ﺎﻟﻤﻬﺮﻩ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺎﺻﻴﻠﻪ ﺣﺎﺻﻠﻪ ﻋﻠﻲ ﻣﺎﺟﺴﺘﻴﺮ ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﻪ ﻭﺍﻟﺎﻋﻠﺎﻡ ﺍﻋﻴﺶ ﺑﻠﻨﺪﻥ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﻪ ﺍﻛﺘب ﺍﻟﻨﺜﺮ ﻭﻟﻲ ﻋﺪﻩ ﺑﺤﻮﺙ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﻭﺣﻮﺍﺩﺙ ﺍﻟﺠﺎﻟﻴﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﻭﺟﻪ ﺍﻟﺨﺼﻮﺹ ﺑﺎﻟﻤﻬﺤﺮ ﻭﺍﺛﺮ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻪ ﺍﻟﻐﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺎﻗﻠﻴﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻋﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﻩ. ﺍﻛﺘب النثر
إلى الأعلى