الرئيسية / الشعر الفصيح / تـَضِـلُ الـنـاسُ *-* حسن ياسين الاقصري
تـَضِـلُ الـنـاسُ *-* حسن ياسين الاقصري

تـَضِـلُ الـنـاسُ *-* حسن ياسين الاقصري

تـَضِـلُ الـنـاسُ مـِنْ قِـدَمٍ وتـَنـْسى
فجاء الكَوْنُ مِـشـْكَـاةٌ بـَديـلَـةْ

نَـبـيٌ هـَــلّ بـالَٰآفـــاقِ بـــدرٌ
وحَـطّـمَ رايـةَ الإفْـكِ الـهَـزيـلَـةْ

وفِـي عَـامِ الـبِـشـارَةِ أنـْتَ سِـرٌ
عَـلـَى حَـجَـرٍ مَـعَ الـطَـيْـرِ الأبـيـلَـةْ

نـَصـِيـرُ الـبَـيْـتِ حـيـث الـنـاس صُوَرٌ
عـلـى الأركــانِ أجـسـادٌ نـحـيـلـةْ

بُعِثْتَ لـتـهـدمَ الأصـنـامَ فـخـرٌ
وتـَهـْـزِمُ جَـيـْشَ إبْـرَهَــةٍ وفِـيلــهْ

أتُـنْـقَــبُ كَـعـْبـَةَ الـرَحْـمَـٰنِ غَـدراً؟
أيَـمـْحُ الـلّٰـهَ مـا أعْـلَى خـَلِـيلـهْ؟

وفِـي غَـفْـوِ الـسِـنِيـنَ يـَجِيـئُ عـَهْـدٍ
عـَلـى الـداجـيـنَ أزْمِــنَةً طـَويــلَـةْ

يُـنَـبِــؤُ بـإنْـكـِسَـارِ الـجَـهْـلِ يـوْمـاً
إذَا مَـاحَـلّ فـِي تِـلْـكَ الـقَـبـيلَـةْ

فَـتـَبـْقى الأرضُ للـمـُخْـتـالِ قَـبْــراً
يـَمِـيـلُ إلَـى الـفَـرارِ بِـكُـلِ حِـيــلَـةْ

فَـمَـوْلـودُ الـظَـلامِ يـَمُـوتُ فَـجـْراً
فَـتَـبَّـاً عَـيْـشـةَ الـشـُحِ الـبَـخِـيـلَـةْ

وأَلْـسِنَـةُ الـسَـمَــاءِ تـَفِـيـضُ خَـيْـراً
وتـأْتِـيـكَ الـبِـشَـارةَ فـي الـطُـفـولَـةْ

فَأشْــرَقَ ضَــوْءُكَ الـوَهّــاجُ بــدراً
تَـفَـجـّرَ حِـيـنَـما إنْـتُـزِعـَتْ فَـتـيِـلَـةْ

تَـسُـوقُ الـهَـدْىَ بـالـعَـفـْراءِ نَـهـراً
فـتــربـوا منهُ واحـاتٍ ظَـلِـيـلَـةْ

وأسْـنـِمَـةُ الضَـلالِ تـَمُـوتُ قَـهْـراً
عَـلَـى الـبـَطْـحـاءِ جـِرْزانٌ قَـتِـيلَـةْ

كَصـَخْـرٍ فـي طـَريـقِ الـحق عِـثْـرٌ
يَعـِيـقُ الـنـاسِ عَـنْ دَرْبِ الفَـضـيلَـةْ

فَـســارَ الــدَرْبُ للـغَــاديــنَ بـِكْــرٌ
فـَلا صَـخْـرٌ يـُعـيــقُ ولا زَلـيــلَـةْ

تـُظَـلِّلُـكَ الـغَـمـَامَةِ ذاكَ فَـضْــلٌ
يـَمـُنُّ بـِهِ الـكَـريـمُ عـَلـَى رَسُـولِـهْ

فَــذَلِـكَ دُرّةُ الأكـْـوانِ نـهــجٌ
بـهِ الرحـمـنُ قـدْ يـهـدي سـبيـلهْ

فـربــُكَ أيـهــا الـمـخـتــار صــلّـى
وخَـصَّـكَ بـالـوسـيلـةِ والـفـضـيـلةْ

فـأنـتَ لـواحــةِ الأزهـــارِ عـطـرٌ
يـفـوحُ فـتـصبـحَ الـدنـيـا جميـلةْ

جـوانــحُ تـنـضـحُ الـقــرآن بكـــرُ
مـن الـفـرقــانِ آيــاتٌ جـلـيـلـــةْ
فـتـنـْشَـرح الصـدور بـطـيـبِ ذكـرٍ
وتـُشـْفَى مـِنْ وسـاوسـهـا الـرزيـلـةْ

كــأن الـكـونَ قـبـلُـكَ قــاعُ جُــبٍ
فـَأنْــتَ الآنّ للــرامـي دلــيــلـهْ

فـمـا خَـفِـقَـتْ إلى الـسُـمـَّارِ نَـفْـسٌ
وقَــدَمٌ زائِـــلٌ نَــحْــوَ الـكُـهُــولَـةْ

لِــذَا يَـقْـتَــادنَـا لِـهَـواكَ ذكْـــرٌ
تَـعُــودُ بــه الـنُفُوس إلى الطُـفُـولـةْ

فَـيَـنْـطَـلـِقُ اللِـسَـانَ بِـطِـيِـبِ قَـولٍ
وتَـصْـغِ الـكـائِـنَـات إلـى مْـقِـيلَةْ
عليه الصلاة والسلام

حسن الأقصري

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن ﺍﺣﻠﺎﻡ المهندس ﺳﻜﺮﺗﻴﺮ ﻣﺪﻳﺮ التحرير

ﻣﺤﺮﺭﻩ ﻭﺑﺎﺣﺜﻪ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴﻪ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊوالحوادث ﻋﺮﺑﻴﻪ ﺍﺻﻴﻠﻪ ﻭﻟﺪﺕ ﻭﺗﺮﻋﺮﺕ ﺑﺎﻟﻤﻬﺠﺮ ﻭﻟﻜﻨﻲ ﻣﺎﺫﺍﻟﺖ ﺗﻠﻜ ﺎﻟﻤﻬﺮﻩ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺎﺻﻴﻠﻪ ﺣﺎﺻﻠﻪ ﻋﻠﻲ ﻣﺎﺟﺴﺘﻴﺮ ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﻪ ﻭﺍﻟﺎﻋﻠﺎﻡ ﺍﻋﻴﺶ ﺑﻠﻨﺪﻥ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﻪ ﺍﻛﺘب ﺍﻟﻨﺜﺮ ﻭﻟﻲ ﻋﺪﻩ ﺑﺤﻮﺙ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﻭﺣﻮﺍﺩﺙ ﺍﻟﺠﺎﻟﻴﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﻭﺟﻪ ﺍﻟﺨﺼﻮﺹ ﺑﺎﻟﻤﻬﺤﺮ ﻭﺍﺛﺮ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻪ ﺍﻟﻐﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺎﻗﻠﻴﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻋﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﻩ. ﺍﻛﺘب النثر
إلى الأعلى