الرئيسية / الشعر الفصيح / بَصْمَة الْحَبّ الْأَوَّلِ *-* نضال حمه صالح مصطفي
بَصْمَة الْحَبّ الْأَوَّلِ *-* نضال حمه صالح مصطفي

بَصْمَة الْحَبّ الْأَوَّلِ *-* نضال حمه صالح مصطفي

[( ٭ بَصْمَة الْحَبّ الْأَوَّلِ هِيَ أَوَّلُ الْمِفْتَاح ٭)]

۱۳ / ٦ / ۲۰۲۰ السلیمانیة . اقلیم كوردستان / الْعِرَاق

الشاعر : نضال حمه صالح مصطفی

أَقُولَهَا لَك بِشَجَاعَة یا أَبَا تَمَام : تَمَامِ مَا قُلْته فِي الهوی

فِي الحــب الْأَوَّلِ وَ العشـــق الْأَوَّلِ وَ ذكریـــات الـهوی

عِنْدَمَا أَخْبَرْتنَا فِي دیوانك الغزیر و الثــري عَن الهــوی

نَقَل فُؤَادَك حَيْثُ شِئْتَ مِنْ الْهَــوَى
مـــــا الحـــب إلَّا للحـــبيـب الْأَوَّل
كَم مَنْزِلٍ فِي الْأَرْضِ يألفـه الْفَـئتَى
وحنيـــنه أبـــــدا لِأَوَّل مـــــــــنزل

أَقُولُهَـــــــــا لَـــو وصـــــــل الْـعُــمْـــــــر بِــنَا للثمـــــــانین

یــا أبــــــــــا تَــمَــــــام یــا شـــــــاعـــــــــرنـا الثمـــــــین

نَـــــــظَلُ نَتَــــــــذَكَّر بِــفَـــرَح حَـلَاوَة أَوَّل صـباح الْحَـبّ

نــــتذكرهُ بِسَـــــــــعَادَة تَــــارَة و بحـــــزن تَارَة أخــــری

فَإِن بصـــــمـة أَوَّل حـــــــب هِــــيَ أَوَّلُ المـــفــــــــتاح

أَو ایــــــماءة الیدین أَوْ مَلاَمِـــــحِ العینین والجــــــراح

هُو الكـــود ( الرقم السري ) لِفَــتْح أَبْوَاب الافـــــراح

وذكریاته الجمیــلـة كَأَنَّــــك قــضمـــت أَوَّل التــــفـاح

فِي أَوَّلِ الْعُمْرِ فِي سِـــنِّ العشرین سُــــنّ الانــــفتــاح

سُنّ قِرَاءَة أَوَّل بَصْمَة تُفْتَح لَك الْحَظّ وَالنَّجَــــــــــاح

وَكَم جَرِبَت مِن عَلاَقات الْحَبّ الـیوم وبـٳلحــــــــــاح

لَا یــدخل قَلْبِك ای حُبّ مَهْـــمَا كَانَ نَوْعٌ الْمِـــفْتَــــاح

فَلَا یفتح أَي مِفْتَاحٌ إلَّا بمِفْتَــــاح بَصْمَــــة أَوَّل الْحَبّ

وَمَهْمَا دَخَلَت حیاتك الْعَشَرَات مِن شَهْرَزاد أَو شهریار

لَا یفتح بَاب سَعَادَتَك إلَّا . . . لِأَوَّل حبـیب إمَام الـدَّار

مِن ذكریــــــــــــات أَوَّل شَارِع حُبّ یصدح أَوَّل حُــبّ

ومِن مَحَــــــــلَّات الْعِشْق وازقتـــه یعلو صَوْت الْحَـبّ

مِنْ أَوَّلِ شُبَّاك حُبّ ، تَتَنَفَّس حَدَائِق القبــلات وَالرُّمَّان

مِنْ أَوَّلِ نبضات حُبّ ، تَدِقّ ضحكات السَّاعَات بآمــان

مِنْ أَوَّلِ مَوْعِد حُبّ تَشْتَعِل وَهَج شَرَارَةٌ الْحَبّ الْوَلْهَان

وَمِنْ أَوَّلِ نَعَم للفتاة ، یتوشح العَاشِق وِسَامٌ السُّلْـطَان

وَمِنْ أَوَّلِ رِسَالَة حُبّ ، تَعَطَّر أغطیة السریر وَالْمَـــكَان

وَمِنْ أَوَّلِ قَبْلَه للحبییة ، یصبح الْفَــم عَسَلًا و ریحانا

وَمِنْ أَوَّلِ الْعِنَاق تزدان كُلِّ الطُّرُقِ بالزهور والتیــجان

وتشع الْبَهْجَةِ فِي الْوُجُوهِ و ینتشر السُّرُور وَالْأَمَـــان

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن ﺍﺣﻠﺎﻡ المهندس ﺳﻜﺮﺗﻴﺮ ﻣﺪﻳﺮ التحرير

ﻣﺤﺮﺭﻩ ﻭﺑﺎﺣﺜﻪ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴﻪ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊوالحوادث ﻋﺮﺑﻴﻪ ﺍﺻﻴﻠﻪ ﻭﻟﺪﺕ ﻭﺗﺮﻋﺮﺕ ﺑﺎﻟﻤﻬﺠﺮ ﻭﻟﻜﻨﻲ ﻣﺎﺫﺍﻟﺖ ﺗﻠﻜ ﺎﻟﻤﻬﺮﻩ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺎﺻﻴﻠﻪ ﺣﺎﺻﻠﻪ ﻋﻠﻲ ﻣﺎﺟﺴﺘﻴﺮ ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﻪ ﻭﺍﻟﺎﻋﻠﺎﻡ ﺍﻋﻴﺶ ﺑﻠﻨﺪﻥ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﻪ ﺍﻛﺘب ﺍﻟﻨﺜﺮ ﻭﻟﻲ ﻋﺪﻩ ﺑﺤﻮﺙ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﻭﺣﻮﺍﺩﺙ ﺍﻟﺠﺎﻟﻴﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﻭﺟﻪ ﺍﻟﺨﺼﻮﺹ ﺑﺎﻟﻤﻬﺤﺮ ﻭﺍﺛﺮ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻪ ﺍﻟﻐﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺎﻗﻠﻴﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻋﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﻩ. ﺍﻛﺘب النثر
إلى الأعلى