الرئيسية / القصة / بائع الكعك *-* معاد حاج قاسم
بائع الكعك *-* معاد حاج قاسم

بائع الكعك *-* معاد حاج قاسم

بائع الكعك .
========. لم تكن وحيدا في قريتك .. كان ظل جسدك النحيل .. يحمل معك صندوق الكعك الساخن ، يساعدك ..ابتسامتك تعطي طعماً آخر له .. لون عينيك .. بريقها .. سحر فرقة شعرك..وإصرار صوتك الرتيب العجيب ..
لم تكن الوحيد من الاطفال .. الرجال .. وقد هجرت فراشك الدافئ .. قبل شروق الشمس الخجول وبرد وصقيع ومطر وشتاء ، هنا .. وهناك مئات الأطفال ممن توجّهوا الى صنائعهم .. مهنة إضافية لاتضرّ ياولدي .. قالت له أمّه .. وفي أيلول .. تفتح المدارس قلوبها لكم .. ويسألك الأصدقاء .. أين قضيت عطلتك الصيفيّة .. ويجيب احمد وسعيد وماجد .. لاتهمهم المصايف ولا السفر الى دولة اجنبية او حتى عربية ..
لاتهمهم الاسفار .. وركوب الطائرات الى لندن او باريس … ولا السيّارات الجميلة .. المكيفة ..
هم راضون بصندوق الكعك .. وورشة كهرباء .. وبريق عيون احمد يتوهج .. وحُمرة خديه .. وتلعثمه في إجابة صديقه عمرو .. الذي يلحُ عليه .. اين ياأحمد .. ويجيب احمد .. وخجل وحزن .. ودموع تطفر من بين رموش عينيه … ويحتضنه عمرو بشغاف القلب يبكيان .. وتضحك الطفولة لهما .. ومستقبل واعد بين صفحات الكتب .. والوان اقلامهم الخشبيّة ..
وصراع مرير مع الأيام وسنوات قادمة لاتعرف .. أهيَ أكثر إيلاماً .. أم تصفو الرؤية لها ..
أمّا احمد .. فقد احتفظ بصندوق الكعك رفيقاً له .. في مكتب أُعِدَّ له لأيام قادمة.
بقلمي..
معاد حاج قاسم.

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن ﺍﺣﻠﺎﻡ المهندس ﺳﻜﺮﺗﻴﺮ ﻣﺪﻳﺮ التحرير

ﻣﺤﺮﺭﻩ ﻭﺑﺎﺣﺜﻪ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴﻪ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊوالحوادث ﻋﺮﺑﻴﻪ ﺍﺻﻴﻠﻪ ﻭﻟﺪﺕ ﻭﺗﺮﻋﺮﺕ ﺑﺎﻟﻤﻬﺠﺮ ﻭﻟﻜﻨﻲ ﻣﺎﺫﺍﻟﺖ ﺗﻠﻜ ﺎﻟﻤﻬﺮﻩ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺎﺻﻴﻠﻪ ﺣﺎﺻﻠﻪ ﻋﻠﻲ ﻣﺎﺟﺴﺘﻴﺮ ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﻪ ﻭﺍﻟﺎﻋﻠﺎﻡ ﺍﻋﻴﺶ ﺑﻠﻨﺪﻥ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﻪ ﺍﻛﺘب ﺍﻟﻨﺜﺮ ﻭﻟﻲ ﻋﺪﻩ ﺑﺤﻮﺙ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﻭﺣﻮﺍﺩﺙ ﺍﻟﺠﺎﻟﻴﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﻭﺟﻪ ﺍﻟﺨﺼﻮﺹ ﺑﺎﻟﻤﻬﺤﺮ ﻭﺍﺛﺮ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻪ ﺍﻟﻐﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺎﻗﻠﻴﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻋﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﻩ. ﺍﻛﺘب النثر
إلى الأعلى