الرئيسية / الشعر الفصيح / الم..شاعرة الياسمين مني ضيا
الم..شاعرة الياسمين مني ضيا

الم..شاعرة الياسمين مني ضيا

ألم

تُعانقُني كَأَنَكَ سِوارُ العيدْ

تَتَعَلَقُ بِرَقَبَتي وأَنْتَ سَعيدْ

وَتَؤرِقُ بالآلامِ نَفْسِي

وقَلبي لا يُجِيبُ على نَفَسي..

وتَنْسلُّ ثَقيلا..

الى الاضلاع

إلى القَلبِ أَو هَكذا أَظُنْ

والعَظْمُ يَئِنْ

فَيُضْحي بَينَ ثَناياهُ خَليلا

يَهِدُني الالَمْ

بَينَ سَكَنٍ وما بي ولَمْ

وَيَقْطِرُ عَلَيَ الراحَةَ بَخيلا

ويَرْميني بَينَ القُعُودِ عَليلا .

أَو فَوقَ الفِراشِ مُتْعَبَهْ

وتارَةً أَتَسَنَدُ عَلى الجِدارِ

مُهَدْهَدَةٌ مُرتَعِبَهْ

ويَحِيكُ اللَيلُ حِكاياتي

يَعُدُّ عَلَيَّ آهاتي

مَعْ كُلِ الثَواني بِطولِ ساعاتي

تَارةً أَكُونُ مُحاربهْ

وتارَةً أَتَلوى مُحاولةً مُتَوارِبهْ

ويَنّْخُرُ في لُهاثِ كَلامي

ويَجُوبُ في أَساريري وَأَحْلامي

أَلَمُهُ يُزِيدْ

وَجَعَهُ يَزيدْ

وَبِالأَلَمِ يُكِيدْ

ويُكَدِرُ عَلَيَ سَيري

تَارَةً يَدي عَلى خَصْري

وَتارَةً عَلى رَأْسي

وَأَنْسَى مِنْ وَجَعي عُمْري

وَأَشْكو لله كُلَّ أَمْري

فَلَهُ كُلُ الآهاتِ وسِري

ولَهُ كُلُ حَمْدي وَشُكْري

بقلم شاعرة الياسمين منى ضيا // لبنان

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن الشاعر المعز رمرم رئيس مجلس الأ دارة

د/المعز صديق فرح رمرم * تجسيد حقيقي لوحدة شعبى وادي النيل العظيم احمل كلا الجنسيتين لشعبي وادي النيل مصر والسودان * مدير عام شركات السيفين للزيوت والزيوت العطرية والصابون والكيماويات  بأفريقيا. * ماجستير ادارة الاعمال (ادارة وتكاليف) * زمالة المحاسبين الفنيين البريطانيين ACCA (تخصص محاسبة الادارة والتكاليف) * ماجستير الاعلام (مفهوم الاعلام التقني المعاصر وفنون الاتصال). *دكتوراة في الادب العربي(الجواري واثرهن في الشعر العربي في الأندلس) * رئيس ومدير مكتب اتحاد الاعلاميين العرب بالسودان والعضو الذهبي بالاتحاد * عضو اتحاد الادباء والكتاب السودانيين * عضو اتحاد الكتاب والشعراء العرب * عضو النقابه العامه للصحافه والطباعه والنشر  بماسبيرو *رئيس مجلس الإدارة ومؤسس مؤسسة وادي النيل للمبدعين مظلة كل مبدع عربي. *صاحب ومالك الموقع الالكتروني الخاصwww.wadielnele.com وهي مجلة وادي النيل للمبدعين العرب.
إلى الأعلى