الرئيسية / المقالات الأدبية والثقافية / السلام الأجتماعي والمصارحه مع النفس كتب /الصباحي عطيه
السلام الأجتماعي والمصارحه مع النفس كتب /الصباحي عطيه

السلام الأجتماعي والمصارحه مع النفس كتب /الصباحي عطيه

السلام الأجتماعي والمصارحه مع النفس

كتب /الصباحي عطيه

جميعنا يبحث عن السلام مع النفس او التصالح مع النفس والسلام مع النفس. ينعكس على السلام والتصالح مع الآخرين، ينعكس في تصرفاتنا وسلوكنا معهم، ينعكس في عدم قدرتنا على ايذاء الآخرين او الاساءة اليهم. وعندما نصل الى ذلك نكون قد حققنا الإنسانية بالنسبه لنا كاشخاص طبيعيين

الطفل الذي تربي علي الدلال وتجاب جميع طلباته مهما كان، وتحت أي ظرف، فانه يفقد السلام مع نفسه عندما لاتلبي له كل رغباته لا تتحقق، وبالتالي يعيش صراعا في نفسه، لماذا رغباتي لا تجاب، لماذا يرفض ما اطلبه، يجب ان يقبلوا ما طلب الم يعودوني على ذلك، فلماذا الآن يحرموني من هذا الحق. وبالتالي يعكس عدم تصالحه مع ذاته في قبول الامر الواقع يعكسه في عدم تصالحه مع امه وابيه واخوته وربما المجتمع المحيط به.

وهكذا الكبار فعدم التصالح مع الذات يجعلنا نعكسه في عدم التصالح والسلام مع الآخرين خارج ذواتنا.

ونلاحظ ان المنحرفين والمدمنين اكثر الناس افتقادا للسلام والتصالح مع الذات والآخرين فنرى مدمن الخمور في حالة من الرغبة في التخلص من ذاته الى درجة الوصول الى السكر ونسيان العالم من حوله وحالة السكر تعطيه الشعور الكاذب بالسلام والتصالح مع النفس.

ان المدمن لا يريد او لا يستطيع حل مشكلاته مع نفسه ومع الآخرين كي يحقق السلام فهو قد يريد الاكثر من الآخرين وقد يريد كل شئ، وهذا ما لا يمكن تحقيقه، فلا يمكن للانسان ان يحصل على كل ما يريده.

لكننا قد نلاحظ في حياتنا اليومية ان بعض المدمنين ومنحرفي السلوك، يطورون علاقات اجتماعية طيبة مع الاخرين، يخدمون الناس، يتنازلون عن حقوقهم، لا يحاولون الاضرار بأحد، فنشعر بأن هؤلاء افضل من البشر الآخرين حيث نستغرب من مدمن سلوكا اجتماعيا انسانيا فيه قدر كبير من الطيبة وحسن المعاملة وحسن المعاشرة، وهنا قد نقول ان هؤلاء افضل من البشر الآخرين الذين قد لا يكونون بهذه الطيبة او بهذا التنازل عن حقوقهم بالآخرين او بهذه الانسانية الزائدة، لكن الواقع ان المدمن ومنحرف السلوك يدرك داخل نفسه ازمته التي يعيشها، ويدرك مدى الانحراف الذي يمارسه، والامر يثقله من ناحية نفسية، فهو يفتقد السلام والتصالح مع نفسه تماما ويشعر بمدى الازمة التى يعيشها، ازمة الضمير، ازمة مخالفة المجتمع في عاداته، قيمه، اعرافه، سلوكه الاجتماعي.

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن ﺍﺣﻠﺎﻡ المهندس ﺳﻜﺮﺗﻴﺮ ﻣﺪﻳﺮ التحرير

ﻣﺤﺮﺭﻩ ﻭﺑﺎﺣﺜﻪ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴﻪ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊوالحوادث ﻋﺮﺑﻴﻪ ﺍﺻﻴﻠﻪ ﻭﻟﺪﺕ ﻭﺗﺮﻋﺮﺕ ﺑﺎﻟﻤﻬﺠﺮ ﻭﻟﻜﻨﻲ ﻣﺎﺫﺍﻟﺖ ﺗﻠﻜ ﺎﻟﻤﻬﺮﻩ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺎﺻﻴﻠﻪ ﺣﺎﺻﻠﻪ ﻋﻠﻲ ﻣﺎﺟﺴﺘﻴﺮ ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﻪ ﻭﺍﻟﺎﻋﻠﺎﻡ ﺍﻋﻴﺶ ﺑﻠﻨﺪﻥ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﻪ ﺍﻛﺘب ﺍﻟﻨﺜﺮ ﻭﻟﻲ ﻋﺪﻩ ﺑﺤﻮﺙ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﻭﺣﻮﺍﺩﺙ ﺍﻟﺠﺎﻟﻴﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﻭﺟﻪ ﺍﻟﺨﺼﻮﺹ ﺑﺎﻟﻤﻬﺤﺮ ﻭﺍﺛﺮ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻪ ﺍﻟﻐﺮﺑﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺎﻗﻠﻴﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻋﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﻪ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﻩ. ﺍﻛﺘب النثر
إلى الأعلى