الرئيسية / القصة / الحلقة 6 من / ندى مع الزمن… بقلم : جميلة غلالة
الحلقة 6 من / ندى مع الزمن… بقلم : جميلة غلالة

الحلقة 6 من / ندى مع الزمن… بقلم : جميلة غلالة

الحلقة 6 من /
ندى مع الزمن…
بقلم : جميلة غلالة
تصميم الغلاف/ الاستاذة ابتهال العيسي

بينت له شروطي وقبلها مكرها..بل مصدوما وما كان يتصور مثل هذه الشروط التي وصفها بأنها قاسية بل في منتهى القسوة..لكن ليست أقسى مما عشته…المهم رجعت لبيتي لكن في داخلي حوف دفين..وأخذت تتقاذفني أمواج التساؤلات..هل سيكون عند وعده؟ ألن يتراجع ؟
وبكل اللهفة المخنوقة في داخلي وخافقي والتي تتوق الى التحرر من طغيانه ..همست لنفسي..كوني قوية..اتركي الهواجس..ولو عاد ..عودي ..فأبواب المحكمة لن تقفل..
واندمجت في حياة جديدة..اشرف على نظافة بيتي تساعدني مدبرة منزلية..والحقيقة أني منذ تزوجت مهمتي هي الطبخ لا غير..وفي سنوات زواجي الأولى كانت تساعدني مرة أمي ومرة حماتي …ورويدا ورويدا أتقنت فن الطبخ وصرت اعتمد على نفسي…
أما الأوقات الأخرى فهي مخصصة لكتاباتي ..والمطالعة…كنت أكتب بلا هوادة..أفرع آلامي ومعاناتي على الورق…ولدهشتي وجدت أني أصبحت أملك رصيدا لا يستهان به ..مسلسلات درامية ..روايات…أغان تونسية وشرقية..واتخذت مديرا لأعمالي يروج لي انتاجي عبر القنوات ومع الفنانين.. وتعاملت حتى مع ملحنين من خارج تونس و لي في رصيدي مجموعة من الاغاني الشرقية هي بصدد التسجيل لتغنيها اصواتا من خارج تونس
ومرت السنوات وفي كل مرة كانت تصلني وشوشات عن علاقة زوجي بهذه او تلك..وجلست اليه وطلبت منه ان يخرج بعلاقته الى النور ويطلقني ويتزوج في الحلال ..لكنه استشاط غضبا واقسم انه مادام على قيد لن افرح بالطلاق…قلت له اذا احتاط في علاقاتك فلا اريد تأثيرها على أولادي ..ولا انتشارها في البلد..وتركته وأخذت سيارتي وخرجت لأتمشى على البحر هروبا من اي انفعال ليس في صالحي..
في خضم هذه السنوات تدرج ولداي بكل نجاح في مقاعد الدراسة ..وذقت طعم الفرح من خلالهما…لكن صحتي خانتني..وأخذت تتدهر يوما بعد يوم..وأصبحت تنتابني اغماءات واوجاع رهيبة في الصدر..واصبحت اقضي أيام وايام في المصحة..وكما ذكرت أن طبيبي فرد من العائلة و قد تحرج من فرنسا وعمل بمستشفياتها وبالتحديد في مستشفيات قرونوبل..لذا فقد ارسل ملفي الطبي لزميل له وهو جراح في القلب..والذي صارحه بأن الحالة حرجة تتطلب جراحة عاجلة..لكن يسبق الجراحة علاج بأدوية اكتشفوها حديثا تتمثل في حقن آخذها مرة في الاسبوع تحت رعاية طبية في المصحة…وهكذا بدأت العلاج وقد احسست ببعض التحسن و قلت الاغماءات قليلا..
وبدأت اجهز نفسي للسفر…وجلس طبيبي الى زوجي وأخي ..وبين لهما ان العملية مكلفة..وهنا قال زوجي انا مستعد للدفع..ولكني شكرته فلست في حاجة لماله..وقد ورثت الخير والبركة من والدي ووالدتي رحمهما الله.
ربما يرى البعض اني قاسية..وان 10 سنوات كافية لأسامح… ولكن من يضمن لي عدم رجوع ريما لعادتها القديمة؟ وما مقابل سماحي له؟
طفولتي التي ذبحها ؟ شبابي الذي داسه تحت قدميه؟ كرامتي التي مرغها في التراب؟ أم صحتي التي خسرتها؟ لو يرجع لي كل هذا ..اسامح…
ولأمانة القصة سأمر مر الكرام على حدث وقع لي…لقد دق قلبي لشخص ما..لا اعرف حتى ملامحه..اديب..ربما شدني حرفه..ونقاشاتي معه…ولا ادري ان كان احبني ام لا؟ لأني فجئت به يختفي غير اني حمدت الله بأنني بشر وانني انثى لها مشاعر ولست كما نعتني زوجي قطعة جليد…ونسيت الحكاية باختفاء صاحبها…
وتقرر السفر ليوم 24_12_2013
والى اللقاء مع الحلقة 7

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن الشاعر المعز رمرم رئيس مجلس الأ دارة

د/المعز صديق فرح رمرم * تجسيد حقيقي لوحدة شعبى وادي النيل العظيم احمل كلا الجنسيتين لشعبي وادي النيل مصر والسودان * مدير عام شركات السيفين للزيوت والزيوت العطرية والصابون والكيماويات  بأفريقيا. * ماجستير ادارة الاعمال (ادارة وتكاليف) * زمالة المحاسبين الفنيين البريطانيين ACCA (تخصص محاسبة الادارة والتكاليف) * ماجستير الاعلام (مفهوم الاعلام التقني المعاصر وفنون الاتصال). *دكتوراة في الادب العربي(الجواري واثرهن في الشعر العربي في الأندلس) * رئيس ومدير مكتب اتحاد الاعلاميين العرب بالسودان والعضو الذهبي بالاتحاد * عضو اتحاد الادباء والكتاب السودانيين * عضو اتحاد الكتاب والشعراء العرب * عضو النقابه العامه للصحافه والطباعه والنشر  بماسبيرو *رئيس مجلس الإدارة ومؤسس مؤسسة وادي النيل للمبدعين مظلة كل مبدع عربي. *صاحب ومالك الموقع الالكتروني الخاصwww.wadielnele.com وهي مجلة وادي النيل للمبدعين العرب.
إلى الأعلى